المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

مسؤولو "بيست ميلك" يهربون وتعاونية الحليب بمراكش تفلس

الاحد 23 يونيو 2013

مايزيد عن العشرون يوما والمسؤولون عن تسيير وتدبير شؤون شركة بيست ميلك غائبون تماما عن الادارة العامة كما ان هواتفهم الخلوية مغلقة مما جعل الاجراء في حيرة من امرهم من هذا الغموض الذي ينذر بكارثة قد تعصف بمستقبل مايفوق 1200 اجير .

وما يزكي ان هناك نية مبيتة وراء هذا الاختفاء هو رائحة الافلاس التي اصبحت تزكم الانوف في ظل وضع خطير تعرفه جميع قطاعات المؤسسة من تهميش واهمال وسوء للتسيير,فالمداخيل اصبحت هزيلة الى حد يثير الغرابة بعد ان كان رقم المعاملات مرتفعا واجور العمال لاتصرف الا بعد مرور 15 يوما عن موعد الاستخلاص المحدد وبشكل متقطع .
 
وقد سبق للشركة في اجتماعاتها مع المكتب النقابي للشركة طمأنة هذا الاخير بان الاوضاع ستعرف انتعاشا في حال قدوم احد المستثمرين والذي اشترط كخطوة اولى لدخوله تسريح 200 اجير واعطائهم مبلغا ماليا مناسبا ,فانخرط المكتب النقابي في هذا المشروع في شخص الكاتب العام الذي يكن له  الأُجراء احتراما كبيرا لما شهدوا من نزاهته وصدقه طيلة مدة تحمله مسؤولية الدفاع عن مصالحهم ولما حققه كذلك هذا المكتب من مكتسبات كان ابرزها الزيادة التاريحية في اجور العمال والمستخدمين بقيمة 600 درهم. واكتملت لائحة المغادرين وهذا كله يدخل في اطار حسن نية المكتب النقابي الذي يحاول جاهدا انقاذ المؤسسة من شبح الافلاس الذي يتهددها .
 
ان الملف اجتماعي بالدرجة الاولى والعواقب يجهل مداها والى اين منتهاها فلا قدر الله اذا اعلنت الشركة افلاسها فلانستغرب خروج المئات للشارع مصحوبة بابنائها لتلتحم بالشق الاخر من المؤسسة وهو التعاونية الفلاحية والتي تعرف كذلك موجة من الاحتجاجات المستمرة من طرف الفلاحين والمستخدمين .
 
والاسئلة المطروحة للراي العام والمسؤولين بالدرجة الاولى هي :
- ما سرّ الاختفاء المفاجئ لمسؤولي الشركة في ظل هذه الظروف 
- ما سر افلاس تعاونية من اعرق واغنى التعاونيات في المغرب بل وفي افريقيا والتي كانت تصل مداخيلها الى ما يفوق الخمسة ملايير سنتيم شهريا
- ما سر وصول شركة بيست ميلك الى حافة الافلاس وهي التي جاءت لتنقذ التعاونية من الافلاس وقد اخذت على عاتق المؤسسة بدعوى الاصلاحات الهيكلية ومواكبة القوة التنافسية ما يفوق الاربعين مليار سنتيم  
- ما السر في تبرئة دمة المكتب السابق للتعاونية وانتذاب مكتب جديد بجمع عام بقي فيه الرئيس السابق في موقعه في حين وكلت فيه مهمة المدير العام لمستخدم وعضو نقابي سابق ليعود هذا الاخير من حيث خرج مستخدما بالشركة بعد ايام قلائل من انتخابه.
- وما سر الغموض والصمت الرهيب في التعاطي مع هذا الملف الخطير من طرف الجهات المسؤولة وعدم ارسال لجان لتقصي الحقائق وافتحاص مالية المؤسسة للوقوف على خبايا الامور وما هي الأدرع والمصفحات التي تقف حائلا امام كل محاولة لمعرفة الحقائق.
 
اسئلة كثيرة تحير العقول وتكاد تفرغ الجماجم من البابها.

ان هذا المسلسل لايمكن فك خيوطه الا باحضار المخرجين الشهيرين هيتشكوك واكاتا كريستي واللذان سيحتقران اعمالهما بالنظر لسيناريو هذا المسلسل العجيب والذي لاينتهي الا ليبدا من جديد والذي نتمنى ان تكون نهايته بطعم الافلام الهندية .
 
فالامر خطير جد خطير والقنبلة موقوتة ونحن على ابواب رمضان وعيد الفطر والدخول المدرسي تباعا والناس مثقلون بالقروض .
فما مصير المؤسسة وما مصير من فيها والسؤال لابد له من اجابة وفي اسرع وقت.
 
ومن اقوال البعض والتي اصاب بها كبد الحقيقة ان اعين المستثمرين العقاريين منصبة على الموقع الاستراتيجي للتعاونية والشركة وتحدوهم رغبة اكيدة في تحويل المعمل الى وحدات سكنية ومحلات تجارية واجتثات المعمل بمن فيه وهذا ما حمل المسؤوليين الحاليين على نهج سياسة الافلاس المفتعل .
 
مسؤولو "بيست ميلك" يهربون وتعاونية الحليب بمراكش تفلس

مسؤولو "بيست ميلك" يهربون وتعاونية الحليب بمراكش تفلس
خاص
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

الكلمات المفتاحية : مراكش
خاص

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل