مروحية لانتشال 24 اسرائيلي علقوا في جبال طوبقال بمراكش بسبب السيول

الاربعاء 30 سبتمبر 2015

عاش 24 سائحا إسرائيليا، اول أمس الاثنين، أوقاتا عصيبة حينما حاصرتهم سيول جارفة في طريقهم نحو قمة جبال الأطلس نواحي مراكش، حسب ما اوردته جريدة اخبار اليوم وفقا لما أوردته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية
وأشارت الجريدة أن هؤلاء السياح كان من بينهم نساء وأطفال وأشخاص تجاوزت أعمارهم السبعين أصيبوا بالفزع، حينما اعترضت سيول مصحوبة بانهيارات صخرية الطريق أمام سياراتهم، وهم متوجهين نحو قمة جبل توبقال، ما دفعهم إلى اللجوء نحو إحدى القرى المجاورة، تاركين وراءهم جميع أغراضهم ومعداتهم.
ويحكي يواف بايي، أحد السائحين الإسرائيليين، تفاصيل الرحلة “الكابوس”، أنهم بعد حلولهم في المغرب منذ ثلاث أيام، قرروا خلال فترة مقامهم التوجه لاكتشاف جبل توبقال، لكن أمطارا غزيرة واجهتهم قبل الوصول إلى مقصدهم “أثناء طريقنا صادفنا إحدى نسوة المنطقة التي دعتنا إلى عدم مواصلة الطريق بسبب الأجواء، لكن المرشد السياحي رفض الأمر وطمأننا بأن كل شيء سيسير على ما يرام”.
وأضاف يواف في حديثه لـ”يديعوت أحرونوت” أنه بعد حوالي ساعة من السير، بدأ الوضع يسوء فجأة، حيث بدا الخوف والهلع على السياح، الذين شرعوا في البكاء، والصراخ، وطلب النجدة، قبل أن يقرروا الهروب نحو قرية تبعد عن المكان الذي كانوا فيه بثمانية كليومترات، حيث ظل هناك المسنون، فيما هرع الآخرون إلى مخفر للدرك الملكي في النواحي “تمكنت السلطات من التحرك بشكل فعال لإنقاذنا، ولم يتعرّض أي منا لسوء بعد ست ساعات من العناء، لقد حظينا باستقبال حار من طرفهم، وعرضوا علينا توفير جميع الوسائل لإنقاذنا، فأحضروا مروحية لانتشالنا من هناك”.
المراكشية


معرض صور