المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

مركز بحوث في المغرب ثالث أفضل مراكز البحث الناشئة في العالم

السبت 25 مارس 2017

أدرجت مؤسسة أمريكية شهيرة ثلاثة مراكز بحث عربية ضمن قائمة أفضل مراكز البحوث الناشئة في العالم.

وحصل "مركز الدراسات والأبحاث"، بالمغرب، على المركز الثالث، بينما حل مركز "تريندز" للبحوث والاستشارات، في الإمارات العربية المتحدة، على الترتيب العاشر، ومُنح "معهد الغد" السوداني الترتيب الثامن عشر في "تقرير مؤشر مراكز البحوث العالمي لعام 2016."

ومنحت المؤسسات العربية الثلاث هذا الترتيب في فئة أفضل مراكز بحوث جديدة، ضمت 45 مركزا ومؤسسة بحثية في أنحاء العالم.

"قرية بحثية عالمية"

ويصدر التقرير السنوي عن برنامج مراكز البحوث والجمعيات الأهلية في معهد لودر في جامعة بنسيلفينيا، أحد أعرق الجامعات في الولايات المتحدة.


ويسعى البرنامج إلى الربط بين المعرفة ونتائج البحوث وعمليات وضع السياسات، بما يتيح ترجمة النتائج إلى برامج سياسية قابلة للتطبيق.

وتتوفر لدى معهد لودر قاعدة بيانات مفصلة عن أكثر من 6500 مركز بحثي في أنحاء العالم.

ويقول الدكتور جيمس ماكجين، مدير البرنامج، إن "التصنيف استند إلى التميز في بحوث السياسات وتشكيل المعرفة والشراكات في مجال بحوث السياسات وخلق قرية بحثية عالمية"

ويُنظر إلى هذا المؤشر على أنه دليل التميز بالنسبة لمراكز البحوث في أنحاء العالم ويعتمد عليه صناع السياسات في مختلف الدول لمتابعة نتائج البحوث المرموقة في العالم.

وإلى جانب إصداره تقرير المؤشر السنوي، يهتم برنامج مراكز البحوث والجمعيات الأهلية، الذي انطلق قبل 26 عاما، بالبحث في الدور الذي تلعبه معاهد بحوث السياسات في دعم الحكومات والجمعيات الأهلية في أنحاء العالم.

"رؤية من الجنوب"

ويطرح "مركز الدراسات والبحوث" المغربي نفسه على أنه "حاضنة للأفكار ومصدر للتفكير الاستشرافي وذلك من خلال تقديم مقترحات متعددة لإجراءات وتدابير تتعلق بالسياسات العمومية المغربية"

غير أنه يقول إنه صوت بحثي يمثل رؤية دول الجنوب، وفقا لبيان تأسيسه.

ويقول المركز، الذي تأسس قبل عامين تقريبا، إنه "يقدم قيمة مضافة حقيقية، من خلال منظور ورؤية بلد من الجنوب، للقضايا الحساسة والرهانات الإستراتيجية الجهوية والعالمية التي تواجهها الدول النامية والناشئة"


ويتبع المركز "المكتب الشريف للفوسفات"، وهو مجموعة حكومية تضم شركات توصف بأنها رائدة عالميا في سوق الفوسفات ومشتقاته.

والمركز هو جزء من مؤسسة أنشأتها المجموعة لتكون إطارا لترجمة "التزامها بالمسؤوليات تجاه التنمية المجتمعية والإنسانية"، حسبما يقول موقعها الالكتروني.

ويسعى المركز لـ "المساهمة في اتخاذ القرارات الإستراتيجية من خلال أربع برامج للبحث تتعلق بالفلاحة والبيئة والأمن الغذائي، والإقتصاد والتنمية الاجتماعية، واقتصاد المواد الخام وتمويلها، والجغرافيا السياسية والعلاقات الدولية"

"صوت عربي"

أما مركز "تريندز"، فيصف نفسه بأنه مؤسسة بحثية "تقدمية قادرة على الإسهام في صنع السياسات وصناعة القرار"

وقال الدكتور أحمد الهاملي، مؤسس ورئيس المركز لبي بي سي :"هدفنا هو دعم السلام عبر الدراسة والتحليل وتطوير بحوث رائدة في مجالات مثل السياسات العامة الوطنية والدولية بما يطرح بدائل تسهم في تغيير المجتمعات وتحسين الحياة الإنسانية"

وقال إنه "فوجيء" بالتصنيف الذي اعتبره "اعترافا بأن المركز مؤثر ويسير في طريق تحقيق الرؤية التي أنشئ من أجل تطبيقها في الواقع"

وأنشأ الهاملي "تريندز" في شهر سبتمبر/أيلول عام 2014 في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

ويؤكد استقلاله التام عن الحكومة الإماراتية.

ولا يقتصر "تريندز" على البحوث الأكاديمية بل يقدم، كما يقول، الاستشارات للحكومات وللمؤسسات الرسمية والشركات الخاصة الخليجية في مجالات بناء القدرات وتطوير الموارد البشرية.

 
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل