مراكش ثاني الجهات من حيث تشغيل الأطفال

الثلاثاء 23 يونيو 2015

مراكش ثاني الجهات من حيث تشغيل الأطفال
أشار أحمد الحليمي، المندوب السامي للتخطيط، في مذكرة إخبارية أصدرتها مندوبيته، إلى أن السنة الماضية عرفت تشغيل 96 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات و15 ، "أي ما يعادل 1,5 في المائة من مجموع الأطفال الذين ينتمون إلى الفئة العمرية ذاتها"

وكشف الحليمي، تزامنا مع تخليد اليوم العالمي لمحاربة تشغيل الأطفال، أن هذه الظاهرة متمركزة أساسا بالوسط القروي، إذ تظهر نتائج البحث الوطني حول التشغيل للسنة الماضية، أن حوالي 90 في المائة من الأطفال المشتغلين يقطنون بهذا الوسط، أي ما يعادل 62 ألف طفل (3 في المائة من مجموع الأطفال من الفئة العمرية نفسها)، مقابل 0,3 في المائة أو سبعة آلاف طفل بالوسط الحضري". 

واستنادا إلى المصدر ذاته، يتصدر الذكور لائحة الأطفال العاملين، بنسبة تتجاوز 60 في المائة من الأطفال المشتغلين على الصعيد الوطني، وتنتقل هذه النسبة بين 56,7 في المائة بالوسط القروي و90,1 في المائة بالوسط الحضري. 
وأظهر البحث الوطني حول التشغيل، أنه خلال الخمس سنوات الأخيرة، أكثر من 70 في المائة من الأطفال المشتغلين هم متمركزون بأربع جهات من المملكة، وأن ربعهم يتمركز في جهة دكالة- عبدة بمفردها (25,6 في المائة)، تليها جهة مراكش ، التي تضم 14,8 في المائة من هؤلاء الأطفال، ثم جهة الشاوية ورديغة بنسبة لا تقل عن 11,8 في المائة، و11,2 في المائة من مجموع الأطفال العاملين يشتغلون  بجهة الغرب شراردة بني حسن.
المراكشية


معرض صور