مراكش تسغيث من غول الآزبال

حرر بتاريخ 29/08/2014
عبد الله أونين


ملآت الأزبال والقاذورات كل أرجاء احياء مراكش وغمرت الروائح الكريهة الاجواء ، وتطايرت من هذه المباءات كل صنوف الحشرات المؤذية، وتحول صيف مراكش إلى جحيم بعدما فرض هذا الوضع المقيت على الساكنة إغلاق كل منفذ كانوا يسترقون منه هواء ينعشهم .
وضع تولد عن إعلان العجز التام عن تدبير قطاع النظافة بمراكش /القطب السياحي ، في كل زاوية  وفي  كل ناحية أكوام من الازبال بجانب المدارس قبالة المساجد على طول طرقات وشوارع رئيسة، وسيل من عصير القاذورات يسيح على وجه الأرض ، والناس يستنجدون يتاففون يحتجون وينددون ولا مستجيب استطاع أن يمسح عن الحمراء غيمة الكآبة التي جثمت عليها بفعل تفاقم آفات الأزبال التي لم تفد الآليات المهترئة ولا سواعد رجال الإنعاش وتضحياتهم  في أن تنتشل ساكنة مراكش من غول  أخطار الأزبال التي تهدد سلامة صحتهم خاصة وأن الجراثيم وجدت في ارتفاع الحرارة إلى ما فوق 45 درجة ما ساعد على تكاثرها .
بالداوديات بالمحاميد وجليز والمسيرة بكل الأحياء تعالى سخط الساكنة على هذا الإهمال الذي طالهم من قبل أناس التمسوا  لأنفسهم الراحة والاستجمام والهواء المتوسطي المنعش بمدن وشواطئ الاندلس وآخرون اختاروا أحسن الشطآن وتركوا الحابل على الغارب، وتركوا الساكنة تلتمس التفاتة الولاية لويلاتهم
ماذا حدث اليس من حق الساكنة التي تؤدي ضرائب النظافة أن تنال حقها في النظافة التي هي جزء من حقها في السلامة الصحية وفي التمتع بالأجواء النقية وحقهم في أن تكون شوارع وطرقات وزقاقات مدينتهم جميلة في مستوى ما صار لمراكش من صيت ومرتبة بين المدن العالمية؟؟ 
مهما كانت الأسباب والمبررات المتعلقة بفسخ عقد تفويض النظافة مع الشركة غير المأسوف على ذهابها في انتظار شروع الأخرى الجديدة التي نأمل إلا تكون خدماتها امتداد لما عانت منه ساكنة مراكش وزوارها لأكثر من نصف عقد، مهما كانت تلك الأسباب والنبررات لا يحق للمسؤولين عن قطاع النظافة  الاستهتار بصحة وسلامة الناس ..





1.أرسلت من قبل le justicier في 30/08/2014 13:51
le responsable de la gestion deleguee des dechets n edt que l ex president de menara gueliz poursuivi dans le dossier du cwsino saadi donc qu edt ce su on doit attendre de lui sinon des ordures paeilles

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية