مراكش تحتضن ندوة دولية في موضوع بناء علاقات اجتماعية جديدة

الجمعة 17 أبريل 2015

تحتضن مدينة مراكش يومي 24 و25 أبريل الجاري، الندوة الدولية العشرون للجمعية الوطنية لمدبري ومكوني الموارد البشرية حول موضوع "من أجل نموذج جديد للعلاقات الاجتماعية : كيف نتطور نحو منطق البناء؟".
وسيعرف هذا اللقاء ، حسب المنظمين، مشاركة أزيد من 350 فاعلا في مجال تكوين الموارد البشرية والعلاقات الاجتماعية، ومؤسساتيين ورؤساء مقاولات وخبراء دوليين ونقابين ومستشارين وجامعيين وإعلاميين.
وسيسعى المشاركون في هذه الندوة، المنظمة بشراكة مع مؤسسة كونارد إدينوار، على امتداد يومين من النقاشات والتبادل، إلى الخروج بتوصيات من شأنها المساهمة في خلق دينامية لتطوير مجال العلاقات الاجتماعية بالمغرب.
وسيحاولون الإجابة عن العديد من الأسئلة تتعلق بكيفية الانتقال من منطق الاحتجاج والنزاع إلى منطق الحوار والبناء المشترك، وسبل تحويل مجال العلاقات الاجتماعية إلى فضاء لاحترام حقوق والتزامات كل طرف وللحرية المسؤولة، ودور مختلف الأطراف (سلطات عمومية، مشغلون، هيئات تمثيلية) في دينامية تطوير مجال العلاقات الاجتماعية والتي يحتاجها المغرب وما فتئ الفاعلون الاقتصاديون والاجتماعيون ينادون بها. كما تتضمن محاور هذه الندوة الدولية مواضيع تتعلق، على الخصوص، ب"أي نموذج للعلاقات الاجتماعية من أجل تنافسية اقتصادية مسؤولة" و"التحولات الاقتصادية والاجتماعية : آثارها على تنافسية المغرب" و" العلاقات الاجتماعية بالمغرب وخارجه"، و"حصيلة العلاقات الاجتماعية وانتظارات الفاعلين : نظرات متقاطعة"، و" مبادرات الفاعلين من أجل تحديث العلاقات المهنية" و" نجاعة القوانين ومؤسسات تأطير العلاقات الاجتماعية".
يشار إلى أن الجمعية الوطنية لمدبري ومكوني الموارد البشرية تعمل منذ 44 سنة من أجل النهوض بالموارد البشرية داخل المقاولات المغربية من خلال أنشطة تكوينية وتبادل وتقاسم الممارسات الفضلى بهدف جعل الانسان في صلب استراتيجية المقاولة، فضلا عن تطوير آليات حديثة وذات فعالية لتدبير الموارد البشرية.
كما تعد الجمعية، التي تتوفر على شبكة كبيرة للمنخرطين وذات حضور قوي عبر مختلف تراب المملكة، أحد الفاعلين الأكثر انخراطا في مجال تثمين الموارد البشرية على المستوى الوطني.
المراكشية


معرض صور