مراكش تحتضن ملتقى إفريقي لتمويل الجماعات المحلية في دجنبر المقبل

الخميس 13 نونبر 2014

تستضيف مدينة مراكش، يومي 11 و12 دجنبر المقبل، الملتقى الاقتصادي الإفريقي لتمويل الجماعات المحلية حول موضوع "تمويل المدن الإفريقية .. البرامج، التحالفات والحلول".
ويشكل هذا الملتقى، المنظم بمبادرة من الجماعة الحضرية لمدينة مراكش، بشراكة مع شبكات الجماعات المحلية للصندوق العالمي لتنمية المدن، والمدن والحكومات المحلية المتحدة بإفريقيا، فرصة بالنسبة للفاعلين السياسيين المحليين والوطنيين ومسؤولي القطاع الاقتصادي والمالي الإفريقي.
وحسب الجماعة الحضرية لمدينة مراكش فإن هذا اللقاء سيعرف مشاركة حوالي 250 شخص ومدعم من قبل كل الفاعلين الأساسيين في التنمية ضمنهم ممثلو الجماعات المحلية الإفريقية ووزراء المالية ومسؤولين عن الإدارة المركزية والمحلية وبورصات القيم والمؤسسات المالية الجهوية والوطنية، بالإضافة إلى الفاعلين الاقتصاديين بالقطاعين العام والخاص والاقتصاد الاجتماعي والتضامني الفاعل بالقارة الإفريقية.
وحسب ورقة تقديمية لهذا اللقاء فإن عدد سكان المجال الحضري بإفريقيا سينتقل ما بين 2010 و2050 من 400 مليون نسمة إلى 26ر1 مليار نسمة، في حين ستعرف نسبة التحضر على المستوى الإفريقي 50 في المائة خلال سنة 2035 وحوالي 58 في المائة سنة 2050، بينما ستمتص المدن المتوسطة نسبة 75 في المائة من هذا النمو الحضري والمدن الكبرى نسبة 25 في المائة بأزيد من مليون نسمة.
وأضاف البلاغ أنه بالإضافة إلى رصد الإكراهات والتحديات المالية المطروحة على المدن الإفريقية، فإن هذا اللقاء سيقدم حلول للآليات الاقتصادية والمالية الموضوعة رهن إشارة الجماعات المحلية، وسيتناول مختلف الشراكات المبرمة بين هذه الدول والتي يجب وضعها بين الفاعلين السياسيين والتقنيين والاقتصاديين والماليين. ويتضمن برنامج هذا اللقاء جلسات عمومية وموائد مستديرة حول مجموع سلاسل التمويل الحضري من خلال التخطيط للاستثمارات الحضرية، وتثمين وتعبئة الموارد الضريبية والعقارية، والولوج إلى قروض الممولين الدوليين والجهويين والمؤسسات المالية المختصة والبنوك الخاصة المتواجدة بالقارة الإفريقية، والولوج إلى أسواق رؤوس الأموال والشراكات بين القطاعين العام والخاص والآليات المالية المتجددة. 
 
المراكشية


معرض صور