مراكش التاريخ/ مقهى "الشاميات" في درب ضباشي التي كانت تباع فيها الجعة

حرر بتاريخ 10/07/2016
عبد الصمد الگباص


من المقاهي التي حازت على شهرة كبيرة بمراكش في النصف الأول من القرن الماضي " قهوة الشاميات" بدرب ضابشي.. لأنها كانت المقهى الوحيد بمراكش الذي تستهلك فيه الجعة، و كان زبناؤها من عشاق الفن الشعبي حيث كانت تقدم فيها عروض موسيقية لفرق شعبية ( الشيخات). وكان الدخول إليها بالأداء (كالمسرح) و مدة المشاهدة فيها لوقت محدود.

وحسب ما يروى فإن قهوة الشاميات سميت بهذا الاسم نسبة إلى ثلاث شابات جميلات كن يشتغلن بها أصلهن من الشام.

بعد الاستقلال تحول هذا المقهى إلى سينما غزالة و انتهى به الأمر فيما بعد إلى قيسارية!!

كان المراكشيون يقصدون المقاهي التقليدية كل حسب حاجته و متعته التي يبحث عنها، و كان كل مقهى مشهورا بخاصية تميزه من قهوة المحجوب بباب دكالة و قهوة زروال بالمواسين بمدخل الصباغين و قهوة العياشي و قهو الحنصالي و قهوة السي قدور ببين القهاوي برياض العروس و القائمة طويلة..

ذاكرة المقهى بمراكش تكشف حقيقة أن هذا الفضاء لم يكن نتيجة ضغط العطالة و قلة العمل والبحث عن مكان للقضاء على الوقت المتضخم، و إنما جاء كاستجابة لحاجة جمالية و رغبة صميمية في المتعة و الانتشاء.
بمعنى آخر كان جزءا من نظام إنتاج الفرح و خلق المتعة و الانتشاء الذي شمل مجتمع الحرفيين بهذه المدينة من أجل إضفاء جمالية أكبر على حياتهم.





1.أرسلت من قبل مولاي المصطفى يسار في 10/08/2016 06:45
لكنك لم تذكر احد رموز هذه المقهى منهم من صار فقيها واستاذا يشار له بالبنان وهو يستحق ذلك فعلا رحمه الله ومنهم والدة فنون معروف بالبلاد وغيرهم

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية