مراكش .. اطلاق مشروع لمحاربة تشغيل الاطفال والهدر المدرسي

الاثنين 29 سبتمبر 2014

أعطيت اليوم الاثنين بمراكش، انطلاقة مشروع "مسارات واعدة"، الذي يروم المساهمة في الحد من تشغيل الأطفال ومحاربة الهدر المدرسي بالمغرب.
ويمول هذا المشروع ، الذي رصد له غلاف مالي إجمالي يصل إلى خمسة ملايين دولار أمريكي، من طرف وزارة الشغل الأمريكية وتسهر على إنجازه ، وعلى مدى أربع سنوات (2013 -2017)، مؤسسة " كريتيف أنترناسيونال" بتعاون وثيق مع عدة شركاء مغاربة من المؤسسات العمومية والقطاع الخاص والمجتمع المدني.
ويهدف مشروع "مسارات واعدة" ، الذي سيستفيد منه حوالي 5500 شاب تتراوح أعمارهم ما بين 6 و17 سنوات إلى جانب ألف من أفراد عائلاتهم (18 سنة فما فوق)، بالأساس إلى دعم الجهود التي يبذلها المغرب في مجال القضاء على تشغيل الأطفال.
 وأبرز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش تانسيفت الحوز السيد أحمد بن الزي، أن هذا المشروع يعكس التعاون المثمر بين المغرب والحكومة الأمريكية، مضيفا أن المغرب يعمل سنة تلو أخرى على تحسين مؤشرات التمدرس ومحاربة ظاهرة تشغيل الأطفال.
من جهته، استعرض المدير الجهوي لوزارة التشغيل بمراكش السيد عبد اللطيف شبيب، إستراتيجية الوزارة المتعلقة بتطبيق التشريع المنظم لتشغيل الشباب، مبرزا أن الوزارة شرعت في إحداث مكتب داخلها عهد إليه مهمة متابعة محاربة تشغيل الأطفال.
بدورها، أكدت مديرة مشروع "مسارات واعدة" السيدة نجاة سرحاني، أن محاربة ظاهرة تشغيل الأطفال والهدر المدرسي تندرج ضمن أولويات الدولة المغربية ، مبرزة التزام وإرادة السلطات العمومية في اجتثاث هذه الظاهرة.
 يشار إلى أن أنشطة المشروع ستنجز بثمانية مناطق يتم تحديدها بمعية الشركاء بكل من إقليمي الحوز وشيشاوة وعمالة مراكش. وتخلل اللقاء أنشطة متنوعة جمعت بين تقديم شهادات حول تجارب ناجحة أنجزتها جمعيات ومؤسسات عمومية مغربية مرتبطة بمحاربة الهدر المدرسي، وزيارة أروقة لإنتاجات وأعمال المؤسسات الشريكة وكذلك زيارات ميدانية لبعض المشاريع المتميزة. 
 
المراكشية


معرض صور