مراكش احتضنت حفلات رأس السنة والمراكشيون أكبر الغائبين

الجمعة 1 يناير 2016

أشارت مصادر متطابقة في اتصال بالمراكشية أن احتفالات المراكشيين برأس السنة الميلادية الجديدة، كانت باردة جدا في الوقت الذي سجلت فيه استعدادات كبيرة لهذه المناسبة من الناحية اللوجيستيكية والأمنية

وبخلاف السنوات الماضية فقد عرفت الشوارع العامة انخفاضا في حركة السير الا من بعض الشوارع المركزية التي كانت مكتظة في حين غابت كل العلامات التي تشيرالى المناسبة

الى ذلك اختفت ظاهرة تزويق المحلات التجارية بالرسومات سواء منها الموجودة في الأماكن الراقية اوالاحياء الشعبية كما اختفت ظاهرة الازدحام لشراء أكعاك الحلوى الخاصة بمناسبة حلول السنة الجديدة كما كان الشأن في السنوات الماضية حيث كان المراكشيون يتزاحمون في صفوف طويلة ينتظرون دورهم لشراء الكعكة المذكورة من المخابز ومن الباعة المتجولين

يذكر ان درجة التأهب الأمني كانت مرتفعة جدا اذ شوهد عدد كبير من الأمنيين في نقط عديدة بالمدينة وفي مداخلها ولم تسجل اي حالة كان من الممكن ان تشوش على "الليلة" إذ  ظلت كل مقرات الدوائر الأمنية بالمدينة  في حالة ديمومة في الوقت التي تكلفت فيه الشرطة القضائية بمهمة التنقيط وتحديد الهوية بالنسبة للموقوفين واغلبهم كانوا في حالة سكر بيّن او بحيازتهم ممنوعات 

 
المراكشية


معرض صور