المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

مدير اكاديمية مراكش: بفضل العمل التشاركي تم حل عدد من الملفات

الثلاثاء 21 يناير 2014

في إطار ندوة  إعلامية حضرها السيد محمد بن الزي مدير اكاديمية مراكش تانسيفت الحوز وفعاليات نقابية وجمعوية ، وقف السيد المدير على تشخيص الوضع الذي توجد عليه الموارد البشرية بالجهة التي يشرف عليها حيث سجل الخصاص الكبير في الأطر التربوية خاصة في النيابات التي يغلب عليها الطابع القروي مثل الحوز وشيشاوة والرحامنة ومايترتب عن ذلك من تدني مستوى التحصيل الدراسي وتذبذب التعلمات خاصة في السلك الابتدائي الذي يعاني التشتت والهشاشة .
وقد ذكر المدير بالمجهودات التي بدلها بمعية نواب الجهة في إطار التدابير التنظيمية التي تتيحها القوانين الجاري بها العمل والتي هي موضوع توافق مع الفرقاء الاجتماعيين خاصة النقابات . وصرح أن الأكاديمية تدبر 29571 موظف (ة) في إطار القوانين والأنظمة المأطرة بمذكرات ومراسيم الوظيفة العمومية .
ويعرف هذا التدبير صعوبات يومية مثل تدبير الفائض الذي يتواجد في المدينة والخصاص الذي يوجد في مناطق صعبة على مستوى التجهيزات الأساسية . وذكر السيد المدير بدور النقابات في المساعدة على حل الكثير من المعضلات المتعلقة بإعادة الانتشار التي اعتبرها عملية سهلة على الورق لكنها صعبة في الميدان لأن الأمر يتعلق بتغيير مقر عمل موظف(ة) يعمل لسنين في فضاء ومناخ معينين ونقله الى مكان آخر. وفي ما يخص موضوع الموظفين الأشباح فإن المدير رفض الاعتراف برقم 700 الذي تم تداوله في أحد المجالس الإدارية السابقة واعتبر أنه " إذا صح هذا الرقم فالأمر خطير جدا وهو ظلم في حق هذا الوطن" مخبرا بأن 20 موظفا قد تم توقيف حوالاتهم في يونيو 2013 . وبفضل العمل التشاركي فقد تم حل مشكل ما يزيد على 20 أستاذ(ة) في الجهة بفضل نقابة المفتشين ، ومئات أخرى من الملفات عبر الشركاء الآخرين .
أما بالنسبة لارتفاع  نسبة تغيبات الأساتذة عن مقرات عملهم في بعض النيابات والمناطق مما يؤثر على مستوى التلاميذ/ات فأعلن المدير أنه لابد من مراجعة الترسانة القانونية لتدبير الموارد البشرية للتمكن من معالجة ناجعة وفورية لاختلالات المنظومة على هذا المستوى : لأن المتدخلين في هذا الباب معروفين ( التلميذ(ة) – المدير(ة) – النائب ) وحتى المساطر يجب تحيينها وتفعيلها الفوري دون عراقيل إدارية .
وحول تحضير الدخول المدرسي المقبل ذكر المدير أن الأكاديمية منهمكة في وضع الخريطة التربوية التوقعية للموسم المقبل وعنوانها البارز هو تدبير المورد الموجود وسد خصاص موجة التقاعدات التي تقبل عليها المنظومة بصفة عامة . كما أعلن عن فتح ورش يشارك فيه أعضاء المجلس الإداري لإعداد تصور إصلاح جهوي للمنظومة التربوية شعاره الإشراك الواسع للفاعلين الميدانيين عبر تفعيل مضامين الخطاب الملكي وتشخيصات الهيئات المشرفة .
عبد الرحيم الضاقية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

الكلمات المفتاحية : مراكش
عبد الرحيم الضاقية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل