محاكمة الأمنيين المتسببين في حادثة سير بمراكش بتهمة التحريض على الفساد

حرر بتاريخ 03/12/2013
عبد الكريم ياسين


 
نظرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أمس الاثنين، في قضية رجلي أمن تابعين للهيئة الحضرية لمنطقة جليز بمراكش، بعد متابعتهما في حالة سراح، من قبل النيابة العامة وذلك من أجل السكر العلني والقيادة في حالة سكر والتحريض على الفساد.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الإدارة العامة للأمن الوطني أصدرت قرارا يقضي بتوقيف المتهمين عن العمل، إلى حين صدور حكم قضائي في القضية.
 
وحسب مصادر أمنية، تعود تفاصيل القضية، إلى اسابيع ماضية، عندما اصطدمت سيارة خفيفة بعمود كهربائي بالقرب من المنطقة السياحية "ممر النخيل"، وبعد حضور عناصر من مصلحة حوادث السير، تبين أن الأمر يتعلق بعنصرين من الهيئة الحضرية لمنطقة جليز، مكلفين بالحراسة بمقر ولاية الأمن، كانا في حالة سكر طافح رفقة فتاة، ليجري إخضاعهما لإجراءات البحث والتحقيق، تحت الإشراف المباشر لوالي أمن مراكش، قبل إحالتهما على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

وكانت المراكشية السباقة الى نشر خبر الحادثة


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية