محاربة الفساد والحق في الحصول على المعلومة بمراكش

حرر بتاريخ 11/02/2014
عبد الكريم ياسين



 
نظم المركز المغربي لحقوق الإنسان، مساء السبت الماضي بمراكش، ندوة حول "محاربة الفساد والحق في الحصول على المعلومة أية علاقة؟"، على هامش الدورة الأولى للمجلس الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان بمراكش.
 
 وقال محمد مسكاوي، رئيس الشبكة المغربية لمحاربة الفساد، خلال الندوة، إن الشبكة المغربية لحقوق الإنسان اعتبرت أن "الحكومة لا يمكنها أن تضع حدا لتراكمات الفساد التي عمرت أزيد من خمسة عقود، لكنها يمكن أن توقف النزيف"، مضيفا أن "مقولة رئيس الحكومة "عفا الله عما سلف"، وما تلاها من غياب إرادة واضحة من أجل تنزيل بنود الدستور المرتبطة بمكافحة الفساد، وغيرها من المؤشرات، كلها أعطت إشارات واضحة لغياب إرادة سياسية لمواجهة آفة الفساد، ما جعل المفسدين يواصلون نهبهم المال العام".
 
وقال عبد الرحيم فكاهي، منسق الشبكة المغربية في الحق في الحصول على المعلومة، خلال الندوة، إن "مكافحة الفساد ترتبط بالحق في الحصول على المعلومة، لأن تحقيق مطلب الحق في الحصول على المعلومة يعني الحق في مراقبة المال العام، وبالتالي، الحد منه".
 
وأضاف فكاهي أن "الحكومة لم تبذل مجهودا واضحا في التسريع بإخراج القانون الخاص بحق المواطن في الحصول على المعلومة، إذ يمكن لهذا القانون أن يسهم في تغيير رتبة المغرب في سلم الفساد دوليا"، معتبرا أنه، رغم "ارتفاع وتيرة المطالبة بالحق في الحصول على المعلومة ومكافحة الفساد من قبل الهيئات الحقوقية، ارتفعت مؤشرات الفساد بشكل جعل المغرب ينتقل في سلم ترتيبه إلى المرتبة 91 سنة 2013، بدل 52 سنة 2001".
 
 


Tags : مراكش



من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية