متهورون يحولون نعمة شارع النخيل في المحاميد بمراكش إلى نقمة

حرر بتاريخ 15/09/2016
المراكشية


لا حديث لسكان السكنيات الواقعة على جانبي شارع النخيل بالمحاميد إلا عن صاحب دراجة نارية من الصنف الكبير  الذي يحول هذا الشارع الذي تمت توسعته وتزيينه قبل شهور إلى حلبة  في كل ليلة بعد منتصف الليل ..
تهور صاحب هذه الدراجة يشكل خطرا على مستعملي الطريق في ذلك الوقت ، كما يتسبب في قلق السكان الذين ينزعجون بهدير محرك تلك الدراجة .. 
هذا الشارع الذي يصنف ضمن أحسن شوارع مراكش حوّل بعض المتهورين نعمته المتجلية في رحابته وزينته إلى نقمة إذ لا يتردد اولئك المتهورون في إطلاق العنان لدراجاتهم القاتلة غير عابئين  لا بقوانين السير و لا بحقوق المارة في الطريق ،كل ما يشغلهم هو الانتشاء ببهلونياتهم وسيرهم  بأقصى درجات السرعة  وهو ما يتطلب حزما وصرامة لردع وكبح جماح كل من يدفعه تهوره إلى تهديد سلامة الناس وإزعاجهم .




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية