متابعة الصيادلة الذين تهجموا على الوزير في البرلمان

الخميس 9 يناير 2014

 أعلن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط أن النيابة العامة قررت متابعة ثلاثة صيادلة من أجل الإهانة، على إثر الأحداث التي شهدها مقر البرلمان يوم الأربعاء 8 يناير 2014 والتي كان ضحيتها وزير الصحة السيد الحسين الوردي.

وذكر بلاغ لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، أن “النيابة العامة قررت على إثر هذا الحادث متابعة ثلاثة صيادلة من أجل الإهانة وتمت إحالتهم على المحكمة للمحاكمة طبقا للقانون وذلك لجلسة 28 يناير 2014″.

وكانت مصالح الأمن العاملة بمجلس النواب قد اعتقلت اليوم مجموعة من الصيادلة تهجموا على وزير الصحة مباشرة بعد خروجه من اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية حيث قدم مشروع قانون يقضي بحل المجلسين الجهويين لصيادلة الشمال والجنوب.
وحسب ما علم بعين المكان فإن ستة من الصيادلة، الذين تمكنوا من دخول المجلس بمساعدة نائبة تنتمي لإحدى فرق المعارضة، أقدموا على التهجم على الوزير وسبه وشتمه وتهديده
المراكشية


معرض صور