ماذا وقع في اجتماع العمداء ورئيس جامعة القاضي عياض؟

حرر بتاريخ 22/01/2013
المراكشية


علمت المراكشية من مصادر مطلعة ان عمداء ورؤساء مؤسسات تابعة لجامعة القاضي عياض اجتمعوا عشية امس الاثنين 21 يناير 2013 مع رئيس الجامعة بمقر الرئاسة في اطار  مستجدات "مشكل الجامعة" الذي تطور بشكل سلبي وصل الى حد احتجاز الرئيس خلال الاسبوع الماضي

وقالت المصادر المذكورة ان الاجتماع المذكور الذي لم تتسرب عن مضمونه اي معلومات لحد الآن والذي جاء بمبادرة من العمداء ورؤساء المؤسسات قد يكون للتضامن مع الرئيس فيما يتعرض له من عراقيل واكراهات في تطبيق برنامجه الاصلاحي  ومحاربة الفساد في الجامعة الذي تضررت من جرائه وضعية المؤسسات التي يسيرونها 
وعللت المصادر المذكورة هذا التوجه ، اختيار العمداء والمدراء  الاجتماع بالرئيس بعد انعقاد مجلس الجامعة الاخير الذي حضره هؤلاء العمداء ورؤساء المؤسسات والذي اجمع فيه الاعضاء  على ادانة الممارسات غير الاخلاقية وغير القانونية  معبرين في بيان للمجلس " عن اسفهم وحزنهم لما تعرض له الرئيس والطاقم البيداغوجي والاساتذة من سب وشتم وتعريض وتهديد وتحرش"  مع ادانة من اسماه البيان  "قلة من الموظفين"  داعيا الى الحفاظ على حرمة الجامعة  وكرامة العاملين بها" وداعيا رئيس الجامعة الى "تفعيل القانون للدفاع عن الجامعة والعاملين بها وكل المنتمين اليها"ا 

واوضحت المصادر ان العمداء والمدراء  لا يمكنهم ان يسيروا الا في  اتجاه قرار المجلس الذي يمثل اساتذة وموظفي الجامعة ولا يمكن ان يجانبوا هذا الخط الذي يلزمهم في اشارة الى  ما يتردد في ان البعض من هؤلاء العمداء قد يكونون قد جرّهم حنين اعادة تشكيل ما يسمى "لجنة الحكماء " التي فرضت على الرئيس اعادة حسن امزار المثير للجدال الى مؤسسته الاولى في اطار اتفاق أخل  به الطرف الاخر واعتبر انتصارا لها بنت عليه استراتجيتها اللاحقة والتي مددت عمر المشاكل التي تعيشها الجامعة

وقال اساتذة وموظفون ان العمداء  الذين اجتمعوا مع الرئيس لا يمكنهم ان يلذغوا من الجحر مرتين وان يعاكسوا قرارات مجلس الجامعة الذي طالب الرئيس بتفعيل القانون وحماية حرمة الجامعة





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية