المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

لو كنتُ رئيسا لجامعة القاضي عياض ....ا

السبت 19 يناير 2013

كتب استاذ جامعي باسم غيور تعليقا على الاحداث التي عرفتها جامعة القاضي عياض الاخيرة والتي تم فيها احتجاز الرئيس والاساتذة والتهجم عليهم وسبهم ونعتهم باوصاف مهينة جدا ... ورغم ان محتوى التعليق يهم صاحبه ولا يعبر عن رأي المراكشية ونظرا لاهمية بعض النقط الواردة فاننا ننشره مع جميع التحفظات


لوكنت انا هو الرئيس في جامعة القاضي عياض : 
لقمت بافتحاص مالي خلال ولاية مرزاق و كاتبه هلال من اجل ترسيم الخروقات المالية الكبيرة في الصفقات والخدمات والتعويضات الجزافية واهمها بدعة تعويضان لجنة تتبع البرنامج الاستعجالي والتي استنزفت مالية الجامعة
لقمت بتقديم امزار للعدالة بسبب تزويره لشيك بنكي بعد ان تم التكتم على الحادث بتوقيفه فقط لمدة معينة
لأرجعت الذين يسمون انفسهم موظفون في الوقت الذين دخلوا اعوانا وتم ادماجهم بعد ذلك في مهمات مالية من طرف هلال
لقمت بالطعن في المناصب التي سُرقت من الاساتذة خلال الولاية السابقة وتم تحويلها مناصب ادارية من اجل ادخال هذه العناصر
لقمت بفضح الشاوش / الموظف الذي وضعه هلال في لجن الصفقات وقام بتوقيع الفاتورات والبون كوموند بدون سند قانوني
لقمت بوضع شكاية لدى وكيل الملك فيما يخص ترويج وثيقة مسروقة من مكتب الضبط ومزورة من اجل الاساءة للرئيس وتشويه سمعته ومن قام بهذه العملية معروف ومن سانده من الموظفين والاساتذة معروف
لقمت باشعار القضاء بالملفات المتعددة لاساتذة مسؤولي ما يسمى المراكز العلمية والتي يزخر بها المكتب لديكم والتي لا زالت تنتظر ولا نعرف ما ذا تنتظر 
لقمت بطلب استفسار من الوزير اتساءل عن الاسباب التي جعلت الوزارة تعين هلال الذي تم طرده من جامعة القاضي عياض لتتم ترقيته الى نائب رئيس في جامعة الجديدة والذي استقبلته نقابة الاساتذة بموقف الحذر وتحميل الرئيس مسؤولية الاختيار
لو تمت هذه العمليات منذ مدة لكنت قد تفرغت لمشاريعك العلمية واهمها مدينة الابتكار ياسيدي الرئيس
المراكشية
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]

الكلمات المفتاحية : جامعة القاضي عياض
المراكشية

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل