المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

لماذا تم التركيز على بلقايد وضهير رئيس الكوكب في توقيف ورش .. هذه هي الخلفيات

الخميس 15 أكتوبر 2015

لماذا تم التركيز على اسم بلقايد في الحديت عن توقيف مشروع بناء محطة البنزين في شارع 11يناير بدل ذكر المصالح البلدية المختصة ؟ ولماذا ربطت المنابر الاعلامية المحلية المشروع المذكور بضهير كرئيس للكوكب المراكشي ؟ اسئلة بخلفيات متعددة مطروحة للنقاش


نشرت مواقع الكترونية  محلية ان محمد العربي بلقايد رئيس المجلس الجماعي لمدينة مراكش،  أوقف (هكذا) ورشا للبناء يملكه ضهير رئيس المكتب المديري للكوكب المراكشي ويتعلق الأمر بورش لترميم وبناء مرافق في محطة البنزين التي يديرها ظهير والتي تتواجد بشارع 11 يناير بمنطقة بكار بالقرب من باب دكالة 

واختزلت المواقع الالكترونية المذكورة المصالح البلدية المختصة في اسم العربي بلقايد الذي قالت انه وراء توقيف الورش بعد ان وقف (هكذا) على العديد من الاختلالات المسطرية والادارية التي لم يلتزم بها صاحب المشروع فقرر ايقاف الاشغال به

وتخوف مهتمون ان يكون اختزال المصالح البلدية في عمدة مراكش بلقايد من طرف المواقع المذكورة ، واثارته بالاسم وبصفته العمدة  في عناوين الموضوع ، وكذلك ذكر صفة ضهير كرئيس المكتب المديري للكوكب المراكشي بدل الحديث عن محطة البنزين (المشروع) ، تخوفوا ان يكون لذلك علاقة بتصفية حسابات خاصة سابقة ، تتعلق بعدم تجاوب المكتب المديري للكوكب المراكشي الذي يترأسه ضهير مع رغبة أحد قياديي العدالة والتنمية وهو نائب لعمدة مراكش في رئاسة فريق الكوكب المراكشي لكرة السلة الذي لم يفلح في ذلك رغم ان الظروف كانت مواتية أنذاك وتم استبعاده لأسباب مجهولة
 
خاص
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
خاص

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل