المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

لقاء تواصلي في مراكش حول إنجاح رؤية 2020 السياحية

الاربعاء 20 يناير 2016

نُظم بمراكش، يوم الإثنين 18 يناير 2016 بمقر المركز لقاء تواصلي مع حميد بن الطاهر، رئيس المجلس الجهوي للسياحة حول موضوع: "إنجاح رؤية 2020 السياحية بين رهان تكوين وتأهيل الموارد البشرية وتحديات المنافسة الدولية".

  وفي هذا الإطار، تحدث رئيس المجلس الجهوي للسياحة حول ثلاث محاور تهم السياحة العالمية، والسياحة على الصعيد الوطني وبمدينة مراكش على الخصوص، إضافة إلى تجربته الشخصية على مستوى المجلس الجهوي للسياحة ومساره المهني الغني والمتنوع.

  وبخصوص السياحة الدولية، أكد أنه، بموجب الإحصائيات الصادرة عن المنظمة العالمية للسياحة برسم سنة 2015، هناك مليار و200 مليون مسافر على الصعيد العالمي، في حين بلغ عدد هؤلاء المسافرين سنة 1950 ما يناهز 25 مليون، مشيرا أن قطاع السياحة من القطاعات الأكثر أمانا في العالم، ولا يتدهور ولا يعرف أزمة، وإنما الدول هي التي تعرف أزمات تنعكس على هذا القطاع.

  وأضاف أن القطاع يشكل 9 % من الناتج الداخلي الخام و10 % من الاستهلاك ومناصب الشغل على الصعيد العالمي، مبرزا أن عدد الطائرات التي تعمل على الصعيد العالمي يصل إلى حوالي 18580 طائرة، يمتطيها 3 مليار راكب، وأن قطاع السياحة من القطاعات القليلة للرقي الاجتماعي السريع.

  وبالنسبة للإستراتيجية السياحية للمغرب، والمتمثلة في رؤية 2020، أشار بن الطاهر أن هذه الإستراتيجية تروم الوصول إلى 20 مليون سائح والرفع من الطاقة الاستيعابية للفنادق، من خلال إحداث 200 ألف سرير جديد، مؤكدا أنه، حسب العديد من الخبراء في هذا المجال، يمكن تطوير السياحة بالمغرب اعتمادا على تنمية مواقعنا الشاطئية، وتعزيز المكانة الثقافية، وتشجيع السياحة الداخلية على صعيد الوطن.

  وأبرز أن مراكش، ضمن هذه الإستراتيجية، قد أصبحت وجهة تحتل الصدارة بالمغرب وإفريقيا، وحقق المغرب مؤشرات سنة 2010 بفضل هذه المدينة، حيث ساهمت، بشكل كبير، في تحقيق هدف 10 مليون سائح يزور المغرب، مشيرا أن هدف وحلم المجلس الجهوي للسياحة هو جعل مراكش تلج طوب 20 العالمي، الذي يتوفر على وجهات سياحية كبيرة، وموضحا أنه، لولوج هذه المجموعة من الوجهات السياحية المفضلة لدى السياح، علينا أن نضاعف الرحلات الجوية، ونبحث عن مليوني سائح إضافي لمدينة مراكش.

  وفي هذا الإطار، أبان أن هناك مخططا مسطرا لتحقيق ذلك، يتضمن توفير مركز كبير للعروض، وقصر للمؤتمرات بسعة حوالي 10 آلاف شخص. كما دعا إلى تشجيع السياحة العائلية، وجعل مراكش الوجهة المفضلة للأطفال، وتشجيع السياحة الكولفية، وتنمية سياحة الصحة والرفاه، وتشجيع سياحة الطبيعة والمغامرة.
عبد الرزاق القاروني
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عبد الرزاق القاروني

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل