لراديما تعود الى عهدها السابق وتقطع الكهرباء على الأسر بمراكش

حرر بتاريخ 25/11/2013
المراكشية


دون سابق انذار قطعت ادارة الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء ، "الضو"على العديد من المنازل في منطقة امرشيش بشكل جماعي  بعد زوال يوم أمس الاثنين 

وفوجئت الأسر التي فاق عددها السبعة بانقطاع الكهرباء حيث تطلب الأمر البحث الطويل لمعرفة السبب ليجدوا ان الأمر يتعلق بغياب الروح في العداد حيث قام المستخدمون في الوكالة  باصطلاع العامة "بأخذ المكانة"  دون ان يتركوا اثرا من ورائهم 

ولا زالت الأسر تعيش في الظلام  بعدما تمت العملية في وقت متأخر لا يسمح باتصال المتضررين بالمسؤولين من اجل الاستفسار عن سبب قطع الكهرباء عنهم او حتى الآداء

وقال متضررون للمراكشية انهم لا يفهمون تصرف لارديما المستفز بقطع الكهرباء في حال التأخر في الآداء دون اعلام سابق معتقدين ان الأسلوب المذكور قد ولّى خصوصا وان لاراديما لا تضع في اعتبارها ما سيترتب عن قطع الكهرباء من اتلاف الالات الكهربائية وفساد المواد الغذائية  وهدر وقت الاطفال في تهيئ دروسهم  وهو ما يضرب بقوة حقوق الانسان  

 وأشار استاذ جامعي ممن شملهم قطع الكهرباء ضمن الجماعة المذكورة انه كان بصدد انتظار نتائج بحث تقوم به لاراديما بعد النفخ في فاتورات 3 أشهر  تجاوزت قيمتها 5 مرات معدل ما يؤديه ، فإذا به يتوصل بالجواب عبر قطع الكهرباء ، حيث لا يعرف ما اذا كان ذلك رد فعل للوكالة التي  لم يعد لها ما تخسره بعد تداول الانباء الرائجة منذ أشهر حول اعفاء المدير العام لراديما السيد الهبطي والذي من المنتظر تفعيله خلال شهر مارس المقبل 

ويخشى المتتبعون بعد سلوك الأسلوب المذكور من اعادة مشكل فقدان الثقة في لاراديما من جديد وضرب الجهود الذي بدلتها السلطات المحلية في اخماد الحراك السابق والذي  دفعت المدينة الحمراء ثمنه غاليا





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية