لجنة تتبع الميزانية تفضح خروقات التسيير المالي في كلية الآداب بمراكش

حرر بتاريخ 27/03/2014
المراكشية


افاد تقرير للجنة تتبع الميزانية المنبتقة عن مجلس كلية الآداب في مراكش ان هذه الأخيرة لم يتم استدعاؤها لحضور وتتبع أشغال افتتاح أظرفة الصفقات المختلفة التي تبرمها الكلية 

واضاف التقرير الذي حصلت عليه المراكشية ان لجنة تتبع الميزانية ، تم تغييبها في صفقات أشغال البناء والتهيئة الداخلية والخارجية للكلية واقتناء المعدات البيداغوجية والتجهيزات المختلفة  مما خلق نوعا من الصعوبة في تتبع الميزانية تقول اللجنة خصوصا مع غياب الوثائق اللازمة وتزويد اعضاء اللجنة بها 

وقالت اللجنة في تقريرها ان عمادة الكلية "لم تشرك اللجنة في تهيئة وجدولة بنود الميزانيات المتعاقبة للكلية لسنوات 2012 و 2013 ولم تنسق معها في طريقة تدبير الميزانية وكيفية صرفها وفق ما هو منصوص عليه في القانون 00 01 " رغم الملاحظات والاقتراحات التي كانت اللجنة سجلتها وقدمتها الى مجلس الكلية سابقا في دورة يوليوز 2012

في الاطار نفسه كانت المراكشية قد اشارت سابقا الى اختلالات مالية عرفها التدبير المالي في كلية الآداب بمراكش تجلت في اختفاء حوالي 40 مليون خاصة بمركز الدكتوراة التي كان مديرها المستقيل قد تبرأ أمام لجنة البحث العلمي في الجامعة بعدم التصرف فيها بل وعدم علمه بها في الوقت الذي كان قد اختفى فيه مبلغ مالي بالعملة الصعبة خاص بالنشر بعدما تم سحب المبلغ  المخصص لذلك  من البنك وهو ما أدى الى ازمة مع الجهة الأوربية الممولة للمشروع 





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية