لجنة إدارية تضبط أستاذا يشتغل كمرشد بالكولف الملكي بمراكش

حرر بتاريخ 10/12/2014
محمد طه


في زيارة مفاجئة  لها للكولف الملكي بمراكش، يوم أمس الاثنين ،تمكنت لجنة إدارية مكونة من ثلاثة اشخاص ،من ضبط أستاذ بوزارة التربية الوطنية وهو يشتغل كمرشد بالكولف الملكي بمراكش ،مع العلم انه كان من المحتمل ان يكون في هذه الفترة بالقسم لأعطاء الدروس لفائدة التلاميذ المؤتمن عنهم
وقال مصدر مطلع للمراكشية،التي كان لها السبق في تناول هذه القضية، ان اللجنة طلبت من مدير الكولف باتخاذ إجراءات صارمة في حق هذا الأخير في حالة عودته للعمل، باعتباره موظف عمومي يترك عمله بالسلك الوظيفة العمومية بمنطقة شيشاوة وياتي للعمل بالكولف
وتساءل العديد من العاملين بالكولف، عن الإجراءات المحتمل اتخذاها في حق هذا الأخير من طرف وزارة التربية الوطنية والوظيفة العمومية وخاصة بعد ان تم ضبطه متلبس  بالاشتغال بالكولف  بدل قيامه بمهمته الحقيقة المتمثلة في تدريس وتربية النشئ
يذكر، ان المراكشية كانت قد حصلت على وثيقة رسمية تضم مختلف العاملين كمرشدين لهواة لعبة الكولف بالكولف الملكي بمراكش،و من بين ما كشفت عنه الوثيقة الرسمية،هو توفرها على اسم هذا الأستاذ الذي يشتغل بوزارة التربية الوطنية وخاصة بنيابة شيشاوة ومند سنة 2008  وبرقم تأجير تحت  عدد (...) ويتعلق الأمر بالمدعو (الحسين -ك ) الذي وصفته مصادرنا بمثابة موظف شبح بوزارة التربية الوطنية،حيت يترك مقر عمله ويشتغل (ككادي) بالكولف الملكي بمراكش.
وقالت المصادر، ان المعني بالأمر ولتوهيم المسئولين ،كان يضطر الى انتحال العديد من الأسماء الوهمية، من قبيل (حسن- ح ) أو اسم (حسن-الك).
واضافت المصادر ،انها تمكنت من الحصول على هذه المعلومات بعد المجهودات التي بدلوها من خلال الاتصالات التي ربطوها مع  المسئولين بأكاديمية مراكش،التي تأكدوا من خلالها عن صحة المعلومات المتعلقة بالمعني بالأمر، على اعتبار انه موظف عمومي ويشتغل بقطاع التعليم العمومي 
يذكر، ان مصادر من الكولف الملكي بمراكش ،كانت قد كشفت للمراكشية، ان مجموعة من الموظفين العموميون، يعمدون الى ترك وظائفهم بولاية مراكش،ويتوجهون للعمل بالكولف الملكي بمراكش 
وقالت المصادر،ان الموظفين العموميون التابعين للميزانية العامة  وميزانية عمالة مراكش، يلجئون  إلى اعتماد أسماء وهمية للتمويه والتحايل ،على إدارة الكولف،  قصد الحصول على عمل (ككادي) بالكولف الملكي بمراكش.
وأشارت المصادر، ان مختلف الموظفين استمروا في ممارسة أعمالهم بالكولف الملكي بمراكش، باسماء وهمية  ولأزيد من 20 سنة،دون اي رقابة من طرف الجهات المسؤولة بولاية مراكش ،على اعتبار إنهم يتقاضون أجورهم من الميزانية العامة  وميزانية عمالة مراكش.
وأضافت المصادر، ان الموظفين العمومين والدين يتراوح عددهم في 20 موظفا ،جلهم يتركون مقرات عملهم بولاية مراكش، ويلجئون للعمل بالكولف الملكي بمراكش ،ككاديات مقابل ما يحصلون عليه  من اجر إضافي، حدده مصدرنا في 300 درهم في اليوم الواحد،كمقابل  لعملية نقل أمتعة السياح خلال ممارستهم لرياضة الكولف.





1.أرسلت من قبل marrakechi في 11/12/2014 11:45
prof travail en golf en altérnance par son travail d'education c'est drole tant qu'il ya des diplomés chomeurs .

2.أرسلت من قبل عبدالرزاق في 11/12/2014 22:24
أحيي موقع المراكشية الذي كان له السبق في إثارة هذه القضية، وأحيي الساهرين عليه كما أحيي الأخ محمد طه على الخصوص والذي أعرفه حق المعرفة وأعرف مقدراته ومهنيته في التنقيب على الخبر. أتمنى أن تتخذ كل الإجراءات الإدارية في حق هذا الشخص وحاشا أن أسميه مربيا، حتى يكون عبرة لأمثاله من الحثالات الذين ساهموا بشكل كبير في إفساد التعليم والإساءة له، وأنا على يقين أن السيد بن الزي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والذي تعرفت عليه عن قرب وتعرفت على مقدرته في ترصد مثل هؤلاء، سوف يضرب بقوة على يد هذا الشخص.

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية