لا غاسول بعد الآن لأسرة أنس الصفريوي

حرر بتاريخ 03/02/2013
المراكشية


وجه وزير التجهيز والنقل، عزيز رباح ضربة موجعة لمالك أكبر شركة عقارية بالمغرب، أنس الصفريوي وعائلته، بإنهاء احتكارها لمقالع "الغاسول"، الذي دام لأزيد من خمسين عاما
و قرر الرباح إخضاع مقلع "الغاسول" الوحيد بالمغرب، والذي تبلغ مساحته 27 ألف هكتار، لطلبات عروض وفق دفتر تحملات واضح وشفاف، مستغلا نهاية رخصة استغلال المقلع الوحيد في المغرب ، ليحرم "الصفريوي" من التجديد التلقائي الذي كان دوما يستفيد منه، في ظل جميع الحكومات السابقة.
وأوقف رباح، تجديد الرخصة، وذلك من أجل فسح المجال أما الوزارة لطرح مقالع "الغاسول" لطلبات العروض وفق دفاتر تحملات واضحة وشفافة
 
وقال رباح٬ في جلسة يوم الثلاثاء الماضي في مجلس المستشارين٬ إن توجه إصلاح المقالع سيمضي في اتجاه تحرير هذا القطاع٬ مستدلا في ذلك بحالة "مقلع الغاسول". تماشيا مع التغيير الذي عرفه المغرب، مع إقرار الدستور الذي قضى بالحكامة والشفافية والربط المسؤولية بالمحاسبة.






1.أرسلت من قبل كريم في 04/02/2013 00:04
لايجب على عائلة الصفريوي أن تحزن. يمكن لها احتكار الصابون البلدي كبديل. فقديما الغاسول و الصابون البلدي كانا لازمان في الحمام البلدي بل كانا هما و الحنة يشكلون ثلاثيا لابد منه لكل امرأة تريد غسل شعرها قبل زخف الصابون و الشامبوان

2.أرسلت من قبل reem sefrioui في 13/02/2013 22:11
3la asas ano anas sefrioui ma7taj lghasoul ysali ghy lamlair li 3ndo sha3b motakhalif mdrrrrrrrr

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية