لاماب تُصعّد ضد وزارة العدل والرميد

حرر بتاريخ 06/08/2013
المراكشية


اوضحت وكالة المغرب العربي للأنباء إنها لم تلجأ لممارسة أية رقابة سواء إزاء وزارة العدل والحريات أو إزاء الوزير المسؤول عن هذا القطاع..

وزادت: "وكالة المغرب العربي للأنباء، كلما توصلت ببلاغ رسمي موجه إلى مديرية الإعلام أو إلى رئاسة التحرير، وتتوفر فيه المواصفات التي تمكن من التعامل معه على هذا النحو، أي أن يكون متضمنا لمعلومة حصرية، وأن يكون معنونا وحاملا لتوقيع محدد، وكذا لخاتم الجهة الصادر عنها، تقوم ببثه بعد عملية التحقق والتدقيق المعتادة..

وقد تم دائما نشر بلاغات وزارة العدل والحريات التي تتوفر فيها هذه المواصفات المهنية في حينها".وزادت La MAP: "إذا كانت المصلحة المكلفة بالتواصل في وزارة العدل والحريات غير متمكنة من أساليب العمل المهنية فإن وكالة المغرب العربي للأنباء ليست مسؤولة عن ذلك..

هذه المصلحة التي تتحدث هذه الأيام عن رقابة مزعومة إزاء وزارة العدل والحريات كان عليها أن تسعى إلى تحسين أدائها وفقا للقواعد المقررة مهنيا، وكما هو معمول به مع كافة المصالح المكلفة بالتواصل لدى الحكومة في مناخ يطبعه الاحترام المتبادل والزمالة المشتركة..

وبغض النظر عن هذا الحادث العرضي، يبقى أن السيد مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، ووزارته، يحظيان باحترام كبير وتقدير بالغ من قبل وكالة المغرب العربي للأنباء والصحفيين العاملين بها". 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية