لأسباب صحية : قبول 183 حالة في الحركة الانتقالية

السبت 7 ديسمبر 2013

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن النتائج النهائية لطلبات الانتقال لأسباب صحية لسنة 2013، أسفرت عن قبول 183 حالة
 وهذه الحالات، يعاني أصحابها من مرض حاد يصعب علاجه على الصعيد الإقليمي ابتداء من الدخول التربوي المقبل، وذلك حفاظا على حقوق التلاميذ في تمدرس قار ومستمر طيلة الموسم الدراسي.
وذكر بلاغ للوزارة، اليوم السبت، أن هذه النتائج أسفرت كذلك "عن وجود 44 حالة يعاني أصحابها من أمراض مزمنة، سيتوصل المعنيات والمعنيين بالأمر برسائل فردية تدعوهم إلى استكمال ملفاتهم وتقديم الوثائق الضرورية للاستفادة من رخص مرضية متوسطة أو طويلة الأمد".
وأوضح المصدر ذاته أن الوزارة باشرت بعد توصلها بالنتائج الأولية لأشغال اللجنة الطبية المختصة التابعة لوزارة الصحة في أواخر شهر شتنبر، تدقيق الوضعيات الإدارية للمعنيات و المعنيين بالأمر خلال شهري أكتوبر ونونبر، مضيفا أن لجنة مشتركة تضم ممثلين عن وزارة الصحة وممثلين عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، انكبت على تحديد حالات المرض الحادة التي تستلزم إما الانتقال أو الاستفادة من رخص مرضية متوسطة أو طويلة الأمد.
وأشار إلى أن الوزارة كانت قد عرضت على اللجنة الطبية، ما مجموعه 922 طلبا، منها 7 طلبات لمفتشين، و673 طلب من أساتذة التعليم الابتدائي، 102 من أساتذة التعليم الثانوي الإعدادي، 116 طلب من أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي و24 طلب تقدمت به أطر إدارية، مشيرا إلى أنه يمكن الاطلاع على نتائج هذه العملية على الموقع الإلكتروني للوزارة. 
المراكشية


معرض صور