كيف تفوزين بعريس في ساعات بدون عناء

حرر بتاريخ 24/05/2013
المراكشية


كيف تفوزين بعريس  في ساعات بدون عناء
لا شك أن دعوة نتلقاها لحضور فرح أو عيد ميلاد أحد الأصدقاء أو المعارف، هي فرحة بحد ذاتها، لا سيما وأننا سئمنا من أخبار القتل والتفجيرات التي تضرب بلدان الربيع العربي يومياً. فالفرحة بالتجهيزات لحضور الفرح، تبدأ بالتفكير بلون الفستان أو تسريحة الشعر. فكيف تلفتين الأنظار؟ هو السؤال الذي يجول بخاطر الفتاة أكثر من الشاب. لأننا حتى ولو لم تعترف الكثيرات منا، فحفل زواج أو حفل عيد ميلاد هو فرصة كبيرة للالتقاء بالعريس! عريس المستقبل!  فكيف تفوزين بعريساً ؟ ؟ ولأن جو الفرح والنظر إلى عريسين يبعث طاقة إيجابية، تغري الشباب بالارتباط، فالسعادة والحب والحمل هم عدوى تنتشر بسرعة.
 
فلا تخجلي عزيزتي الشابة ولا تتردي، ولا تنكري هذه الحقيقة الجميلة، فقط خجلاً أمام الأخريين أو مما يقوله البعض، فإن تبحثي عن عريساً أو شاب قد يصبح زوجاً لك هو ليس حرام أو عيب.
 
 قبل التفكير بالموضوع حددي لنفسك شخصية الرجل الذي تتمني أن  ترتبطي به وتعيشي معه، وبناء على ما تحددينه من مواصفات، عليك التفكير بتصرفات قد تلفت انتباه وإعجاب هذه الشخصية، ولكن عليك أن تتذكري أن لا تتصنعي أو تمثلي فلا تكذبي أو تخترعين قصصاً كاذبة. كوني على طبيعتك، وتذكري أن لكل شخصية مفتاح، فتعرفي أولاً بذكائك على مفاتيح الشخص الذي ترغبين في الارتباط به، فهناك دائماً صفات مشتركة بين الشخصيات المتشابهة حسب نوعها وتصنيفها.
 
 فمثلاً: إذا تمنيت رجلا هادئاً فبمجرد أن تدخلي القاعة عليك أن تتصرفي كالأميرة سيندريلا، وأنت مرتدية حالماً هادئ اللون حتى لو كان لامعاً، وعليك أن تفكري دائماً أن القليل هو الكثير، ولا تتحركي كثيراً في القاعة، وعندما تتحركي سيري كالملكة واحتفظي بابتسامة خفيفة على وجهك طوال الوقت، وزعي المجاملات والتحيات بابتسامة عريضة على الناس والمعارف من بعيد، ولا تتهافتي على التصوير مع العروس وانتظري الوقت المخصص لذلك، وتأكدي أنك حتما ستظهرين في فيديو الفرح.
 
- الرجل الإجتماعي الشقي: لو كنت تميلين لهذا النوع من الرجال، فعليك أن تبهريه بالملابس والإكسسوارات المبهجة والملفتة، ولا تنسي الأناقة والتناغم بين ما ترتدينه، حاولي أن تكوني مفلتة وليس منفرة لمن يراك من كثرة البهرجة.
تحركي كالفراشة بين المدعوين ولا تجلسي في مكانك معظم الوقت، بل انتقلي بين أماكن جلوس المعارف والأصدقاء وعلى شفتيك ابتسامة، وزعي التحيات وتبادلي مع الآخرين الضحكات والنكات، ولكن إحرصي ألا يكون صوتك عالياً حتى لا تصبحي مثار انتقاد الآخرين، فأنت تحاولين الزواج وبناء بيت هادي وسعيد.
 
هام جداً أن تكوني بالقرب من محيط العروسة، وشاركي في الاحتفال بالغناء والتصفيق والرقص مجاملة للعروسة أو العريس لو كانوا مقربين منك إذا كان الأمر متاحاً لك ولكن بهدوء ولا تقاتلي أحد أو تفرضي نفسك في الوسط .
 
أما الشخصية الهادئة: إذا كان هذا الرجل هو الذي تتمنينه فهذا أمر بسيط وغير معقد، وهو أن تكوني هادئة وأن ترسمي على وجهك “ابتسامة ساحرة” فهذه الطريقة الأسهل والأسرع إلى قلوب الآخرين. فحافظي عليها حتى لو تصادف وجودك في محادثة مع شخصية نمطية، تحلي بالصبر ولا تتركي الملل يظهر على وجهك، كوني دبلوماسية حتى لا  تجرحي شعور الآخر.
 
تحركي في القاعة بهدوء وثقة ، واجعلي خطوتك خطوة الواثقة، كوني كالفراشة مع الحفاظ على نبرة صوتك، تبادلي التحيات والمجاملات مع الناس بهدوء وثقة مع بعض الحماس حتى لا تصبحين مملة ولكي لا يفكر الآخرون أنك متكبرة أو متعالية.
 
كيف تعرفين أن كنت نجحت أم لا؟ إذا شعرتي بأن هناك شخص ما يلاحقك بعيناه من بين الشباب الحاضرين لحفل العرس فتأكدي أن الخطوة الأولى قد نجحت، وإهدأي وفكري بالخطوة التالية حتى تتصرفي بحكمة، فلو اقترب منك وحاول فتح موضوع نقاش أو سؤالك عن شيئ ما، فعليك أن تحددي طريقة التعامل معه وفقا للطريقة التي تحدث بها،  مهذبة، فأجيبي على بعض الأسئلة ولا تعطي الكثير من المعلومات عن نفسك، فقط المعلومات البسيطة التي قد تكون مفتاحاً يستخدمه في الوصول إليك فيما بعد، مثل اسمك وعلاقتك بالعروس أو العريس، سواء كانت صداقة أو قرابة، ثم استئذني وانصرفي بسرعة ولا تسمحي له بالكثير من الأسئلة وبعدها ابتعدي قليلاً لأنه عليه البحث عنك.
 
أما إذا شعرت بأن هناك من بين المدعوين من لفت انتباهك أنت، ووجدتي أنه شخص مناسب، فلا مانع من محاولة لفت انتباهه لك، بإن تتواجدي في محيط تواجده لبعض الوقت، ولكن إياك وأن تقومي بملاحقته أينما ذهب، فيكفي أن تدعينه يلاحظ وجودك، ولو سمحت الظروف للكلام معه عن طريق أحد الأصدقاء أو المعارف المشتركين بالصدفة، كوني مستمعة أكثر من كونك متحدثة وابتسمي قليلاً، وركزي في الكلام الذي يقال جيدا ولا تتفوهي بأي شيئ لمجرد الحديث ولا تتحدثي عما لا تعرفينه أو لم تفهميه، حتى لا تتعرضي للإحراج، وان لم يكن لديك رأي وسألت عن الموضوع كوني دبلوماسية وقولي بأنك لم تكوني رأي أخير عن الموضوع لأنك ما زلت تفكرين أو تقرأين، قولي مثلاً لم أقرأ عن كافة الجوانب. بذا ستعكسين صورة إيجابية عن نفسك، أنك مثقفة وأن لديك ثقة بالنفس. ولا تحاولي لفت نظره مرات متكررة لأنك بذلك ستبدين خفيفة.
 
وفي النهاية، يجب أن تعلمي أن جميع بنات الكرة الأرضية يفعلن ذلك سواء أدركن هذا أم لم يدركن، فتلك هي غريزة الأنثى، ولكن هناك من يفتقد آلياتها ولا يعرف ، ويجب أن تعلمي أن الأمر ليس في النهاية إلا محاولة ، فهو قسمة ونصيب، والله عز وجل حثنا على الاجتهاد والمحاولة: إسعى يا عبدي وأنا أسعى معاك.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية