كول البريطاني الشاذ جنسيا بدأ تحرشاته ضد المغرب ومراكش

حرر بتاريخ 09/10/2014
المراكشية


قال كول، المعتقل في مراكش على خلفية الشذوذ الجنسي وتصوير مواد اباحية والذي تم اطلاق سراحه يوم اول أمس حسب موقع البي بي سي" إن أوضاع السجن "متردية" وانه عاش كابوسا حقيقيا، ومن بين المحتجزين أطفال صغار لا تتجاوز أعمارهم العاشرة، وكبار السن ممن تصل أعمارهم إلى 90 عاما، "بلا سبب" لاحتجازهم.
 
وأضاف كول الشاذ الجنسي  "أحرك ذراعي بصعوبة الآن بسبب النوم على الأرض لمدة 20 يوما. كل ما أريده هو العودة لمنزلي والنوم في فراش ناعم" بعدما خيرته السلطات المغربية بين قضاء الليلة في مدينة مراكش أو السفر الى بلاده في أول رحلة طيران
 
وقال كول إن طريقة تعامل المغرب مع المثلية الجنسية "عفا عليها الزمن".

ولا يعلم كول ما حدث لجمال صديقه الذي توبع معه في نفس القضية، والبالغ من العمر 20 عاما. لكنه يظن أنه ما زال سجينا. "وقد يضطر القاضي لإطلاق سراحه."
 
وأضاف "أنا شديد الأسف لما حدث له، وسأفعل كل ما في وسعي لمساعدته. يبدو أنهم ظنوا أني سائح بغرض الجنس، ولكني لست كذلك."
 
وبحسب، أدريان، ابن كول، فإن الأسرة سوف تتشاور مع محاميها لاحقا لمناقشة سبل مساعدة جمال. 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية