ويشمل حجم الخسائر التجارية الرواتب التي سيدفعها اللاعبون لعمال الملاعب، لكنه قد يكون تقديرا متحفظا لأنه لا يشمل الرياضة الترفيهية في الهواء الطلق، والمراهنات أو الرياضات الفردية مثل الغولف وكرة المضرب وسباقات ناسكار الأكثر شعبية في سباقات السيارات في الولايات المتحدة.

وقدر باتريك ريش، مدير برنامج الأعمال الرياضية في جامعة واشنطن في سانت لويس، تأثير الإغلاق التام لشبكة "إي إس بي إن" على بطولات المحترفين الكبرى بخسارة تبلغ 5,5 مليار دولار، وبطولات الجامعات بـ3,9 مليار دولار، والمنافسات الرياضية لفئة الشباب بـ2,4 مليار دولار.

وهذه الأرقام تفترض إكمال نصف موسم دوري البيسبول، ودوري كرة القدم بحضور المتفرجين، مقابل إلغاء محتمل للموسم العادي في بطولتي كرة السلة والهوكي، وإقامة مرحلة التصفيات النهائية "بلاي أوف" من دون جمهور، واستئناف المنافسات الرياضية لفئة الشباب في يوليو.

ولا يعد أي شيء من ذلك مضمونا، نظرا لتعليمات البقاء في المنزل القائمة في معظم أنحاء البلاد، نتيجة للفيروس القاتل الذي أودى بحياة حوالي 65 ألف شخص في الولايات المتحدة، من ضمن أكثر من مليون حالة معلنة ومؤكدة.