كوثر بن نجمة : أكلوا الحلوى على شرف تفوقها .. وتركوها تعاني بدون منحة

حرر بتاريخ 25/10/2015
محمد أبو علي


لم تتمكن الطالبة بن نجمة كوثر التي تفوقت في الباكالوريا الموسم  الدراسي السابق بمعدل 19.22 على منحة دراسية تساعدها على الأقل لشراء بعض كتبها والتنقل في الحدود الدنيا بعد ان تمكنت من ولوج كلية الطب في مراكش 

الإحباط الذي واجهته الطالبة المراكشية وأسرتها امام الإجحاف المذكور وعدم الاعتراف جعلهم يطرحون اسئلة  هل يكفي أن يدرس المجدّون ويكدون ويجتهدون لكي يحصلوا على الرتبة الأولى جهويا والثانية وطنيا كما هو حال كوثر من أجل ان تكتب عنك الجرائد وتعترف بك الأكاديمية  وتستقبلك بالزغاريد والصور بعد ان رفعت سهمها وبعد كل هذه المعاناة لاتحصل على منحة دراسية..
 
كان بالأحرى على النيابة او الوزارة تشجيع أمثال هؤلاء الطلبة لكي يحسوا بانتمائهم للوطن وعدم هجرتهم الى الخارج  

وحتى لو لم تتمكن الوزارة من اعطائها او توفير منحة لها كان على مجلس الجهة التفكير في تفعيل اتفاقية الأطار المبرمة مع الجامعة ومنح وتشجيع طلبة الجهة بتخصيص منح للمتفوقين عوض اقامة حفل  آخر السنة تأكل فيه الحلويات وتأخد فيه الصور .. فليس هكذا نشجع العلم بالمغرب تقول أسرتها
 





1.أرسلت من قبل Le justicier في 25/10/2015 11:18 من المحمول
Et on parle d encourager les bons éléments et arrêter la fuite et non migration des cerveaux marocains

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية