قياديون بحزب البام يعودون الى حزب الاستقلال بمراكش

الاثنين 29 أكتوبر 2012

قياديون بحزب البام يعودون الى حزب الاستقلال بمراكش
اوضح مصدر حزبي للمراكشية ان حزب الاستقلال بمراكش تمكن من استرجاع عدد من مناضليه الذين كانوا قد التحقوا خلال محطات انتخابية سابقة باحزاب اخرى اهمها حزب الاصالة والمعاصرة 

واضاف المصدر الحزبي ان احد القياديين المحليين الذي  كان يشغل منصب منسق جهوي في احدى المقاطعات بمراكش من اهم الذين بادروا الى اعلان انفصالهم عن حزب الاصالة والتحاقه من جديد بحزب الميزان بالمدينة الحمراء

واكد المصدر ان القيادي المذكور تمكن من خلال مفاوضات مباشرة مع عناصر اخرى استقلالية بحزب البام من اقناعهم بجدوى العودة لاحياء الامجاد الغابرة للحزب

يذكر ان من بين الاسماء التي قد تكون قد تخلت عن حزب البام  وتناقش العودة ، مستشارون جماعيون من بينهم نواب للعمدة فاطمة الزهراء المنصوري

وكان الدويري، وزير الطاقة والمعادن، قد زار مراكش، والتقى أطر ومناضلي حزب الاستقلال بجهة مراكش تانسيفت الحوز، وضعية وطالب بضرورة تكثيف الجهود لاستعادة القوة التي كان يتميز بها الحزب بجهة مراكش تانسيفت الحوز في الوقت الذي تمحورت فيه أغلب التدخلات حول تحقيق المصالحة بين الاستقلاليين، والعمل على ترميم البيت الداخلي، وتقوية الحزب بالجهة، استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، خصوصا بعدما سبق لحميد شباط، الأمين العام الجديد لحزب الاستقلال، أن وعد الاستقلاليين خلال حملته الانتخابية بمقر المجلس الجماعي بمراكش، بالعمل على "إعادة الاعتبار لحزب الاستقلال، وتطهير مدينة مراكش من حزب الأصالة والمعاصرة
المراكشية


معرض صور