قمة كوب 22 تتوج بإعلان مراكش حول المناخ والتنمية المستدامة

حرر بتاريخ 17/11/2016
المراكشية


أصدرت الدول الحاضرة في الدورة 22 من مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ بالمغرب "إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة"، متحدثة عن أن درجة حرارة المناخ آخذة في الارتفاع بوتيرة مقلقة وغير مسبوقة ويتعين اتخاذ تدابير آنية لمواجهتها، مرحبة بدخول اتفاق باريس حيز التنفيذ.
 
ودعت الدول الحاضرة في الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب22)، إلى "التزام سياسي على أعلى مستوى لمواجهة التغير المناخي، باعتباره أولوية مستعجلة، "و"تضامن أكبر مع الدول الأكثر عرضة لآثار التغير المناخي"، و"تعزيز جهود القضاء على الفقر وضمان الأمن الغذائي واتخاذ إجراءات صارمة لمواجهة التحديات التي يطرحها التغير المناخي على الفلاحة".
 
كما دعت الدول إلى "العمل المستعجل ورفع الطموحات وتعزيز التعاون لتحقيق الأهداف المناخية الطويلة الأمد لاتفاق باريس"، و"الرفع من حجم وتدفق وولوج التمويل الخاص بالمشاريع المناخية بالإضافة إلى تعزيز القدرات والتكنولوجيا".
 
وجددت الدول التأكيد على هدف تعبئة 100 مليار دولار، وعلى "مزيد من العمل المناخي، والأخذ في عين الاعتبار الاحتياجات والظروف الخاصة للدول النامية، والدول الأقل نموا خاصة تلك الأكثر عرضة للآثار الكارثية للتغير المناخي"، مشجعة على التصديق على اتفاق الدوحة، ومطالبة جميع الفاعلين غير الدوليين بالانضمام.
 
ونوه الحاضرون بـ "شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل"، لافتين إلى أن مؤتمر مراكش يشكّل نقطة تحول مهمة في التزامتهم لتوحيد المجتمع الدولي لمواجهة أكبر تحديات العصر"، كما أشادوا بما اعتبروه "زخما عالميا منقطع النظير تجاه التغير المناخي في العديد من المنتديات المتعددة الأطراف"، مطالبين بدعم أهداف التنمية المستدامة لعام 2030.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية