قرار انسحاب حزب الاستقلال من الحكومة مؤامرة وابتزاز

حرر بتاريخ 11/05/2013
المراكشية


 
تعليقا على قرار حزب الاستقلال قال النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي إن هذا القرار "مؤامرة وعملية انقلابية واستفزاز وابتزاز" للتحالف الحكومي.
 
وأضاف أن حزب الاستقلال بذلك يعمل على إيجاد "حالة من عدم الاستقرار" في المغرب، معتبرا اتخاذ مثل هذا القرار "انقلابا على المشروعية وعلى الانتقال الديمقراطي" في البلاد.
 
ودعا أفتاتي حزب الاستقلال إلى أن "يكون منسجما مع نفسه وأن يقدم وزراؤه استقالة جماعية من الحكومة"، وقال إن على غلاب أيضا "ألا يذهب يوم الاثنين إلى البرلمان"، في إشارة إلى أن رئاسة البرلمان جزء من الاتفاق الذي تكونت بموجبه الحكومة.
 
ووصف القيادي في العدالة والتنمية قرار حزب الاستقلال بأنه "غير مبرر وغير مفهوم ومحاولة لإغلاق قوس الربيع المغربي"، وقال "هؤلاء يريدون أن نعود إلى عهد الاستبداد والتحكم والفساد".
 
وردا على سؤال بشأن السيناريوهات المتوقعة في المستقبل، قال أفتاتي "رأيي أن علينا أن نذهب مباشرة إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها"، وأضاف "هذه الانتخابات نحن أول من نادى بها".
 
وعما إذا كان واثقا من أن حزبه سيفوز في انتخابات من هذا النوع قال "لا يهمني أن أضمن التصويت لحزبي حتى أدعو للانتخابات، بل المهم بالنسبة لي هو الاحتكام إلى الشعب وإرساء قواعد الشفافية والعدالة الاجتماعية".
 
وأضاف أن المغاربة "سيصوتون على من يقاسمونهم همومهم كل يوم، وعلى المخلصين لمواقفهم المبدئية والرافضين للاستبداد والفساد، ولن يصوتوا على من كذبوا عليهم لعقود وسرقوا المال العام".





1.أرسلت من قبل ولد سيدي يوسف بن علي في 12/05/2013 01:08
للاشارة فقط ان بنكيران اصدر بلاغا يمنع اي شخص من حزب العدالة و التنمية لاصدار اي تصريح و اعتبر بنكيران الناطق الرسمي للحزب انت السبب فيما يجري ;اسمح لي السيد بنكيران انك اخلفت الوعد الدي التزمت به مع المواطنين في برنامجك الانتخا بي ;الزيا دة في كل شيء و ارتفاع نسبة الفقر و البطا لة و اضطها د المعطلين و محاربة العمل النقا بي ووووو;;;;;; ان حلت الحكومة و البرلما ن و اعيدت الانتخا با ت سوف يكون حزبك مرة ثا نية في المقدمة لان من يصوت عن حزبك هم المرضى النفسيين و العا طلين الكهول الدين ملوا الحيا ة ;بعد ان اصبح عمرهم اكثر من خمسين سنة و فا رقهم الامل في ان يوظفوا و يعيشوا حيا ة كريمة ; و اعدك سوف يتكرر نفس السينا ريو و بحدة اكبر ; لان حزبك لا يتوفر على الاطر الكفؤة لحمل حقيبة وزارية بسيطة فبالاحرى حقا ئب جد حسا سة كا لخا رجية و التعليم و الاسرة و العدل و الاتصا ل ; ان حركة عشرين فبراير ورطتكم في هده المهزلة التا ريخية ; لان بفضلها و خروجها للشا رع و المطالبة با لتغيير و محا ربة الفساد و الفاسدين ; اتاحت لكم الفرصة لتعديل الدستور و انتخا با ت سا بقة لاوانها و التي شاركت فيها نسبة قليلة من المواطنين و قا طعتها فئة عريضة من المواطنين ناهيك عن النقابات و الاحزاب التي رفضت الدخول اصلا للمنا فسة الانتخا بوية و ليس الانتخا بية; و كا نت الكوطة لصا لحكم للاسبا ب السا لفة الدكر ; و للاسف ظننتم انكم في موقع قوة فسا رعتم لقهر الطبقا ت الشعبية المستضعفة التي لا حول لها و لا قوة مع حكمكم او حكم و تسيير طرف اخر ;فلنكن صرحاء : انكم لم تستطيعوا محا سبة الاقوياء و اتجهت سها مكم نحو الطبقة الضعيفة و المتوسطة . و كا ن هدا سبب نقض وضوئكم . انه الحدث الاكبر سيا سيا وليس جسديا .للاشا رة ليس ما يسمى حليفكم الاستقلالي هو من ساهم في ازمتكم السيا سية ; بل اطراف اخرى انتم ادرى بها ;لانكم ظننتم تملكون الحقيقة لوحدكم .كانت تيارات الإسلام السياسي سباقة إلى ملاطفة الوجدان الديني للأمة، وإلى التماهي في خطابها مع الشعور الروحي والأخلاقي العام، وإلى اتخاذ العقيدة الإسلامية منهلا للشعار والدعاية والدعوة، ومرجعا لتفسير الأحوال والوقائع، . فكان لها بذلك الاكتساح العام،الدي انتهى باستفراد الإسلام السياسي بالظهور، والاستقواء والهيمنة على صناديق الانتخاب. وقد آن الأوان أن يقرع اليسار جرس الإنذار بالدعوة إلى مراجعة نظرية وفكرية جريئة تجدد المفاهيم المؤسسة للمشروع المجتمعي المطلوب، من خلال رؤية: التقدم، والتحرر، والمعاصرة، والحداثة، بأنوار الأصالة والتاريخ والهوية الحضارية، المترفعة عن الانحطاط والعبثية . لان التراث ا والهوية الحضارية ليست حكرا على التوجهات الدينية وحدها، سواء كانت أنظمة حكم أو حركات سياسية، ولا فضل لأحد على أحد، إلا بالممارسة والمصداقية والتضحية، التي تمتحن على محك الواقع، فلا وجود في الإسلام لديكتاتورية وقداسة رجال الدين

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية