المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

قراءة أولية لما حدث من محاولة انقلابية عسكرية في تركيا

الاحد 17 يوليوز 2016


اعتقد ان محاولات الانقلاب على الحكومة التركية برئاسة حزب العدالة والتنمية قد تجاوزت ثلاث محاولات بين المحاولات التي استهدفت شخص طيب اردوغان ، وأخرى استهدفت الحكومة بأيادي المجتمع المدني ( أحداث تقسيم قبل  ثلاث سنوات ) 
ومحاولة اخرى عقب أحداث مرمرة 
واليوم تشهد هذه المحاولة وجها آخراً اقرب الى ما حدث في الستينات والسبعينات والثمانينات والتسعينات 
ويمكننا ان نقدم ست محاولات في قراءة سريعة لهذه المحاولة العسكرية الفاشلة 
أولا : ان تدبير محاولة الانقلاب على الوجه الذي حدث اليوم كان يجري على قدم وساق قبل أشهر 
لا أدل على ذلك تصريح احد أعضاء الكنغرس الأمريكي بشكل علني من انه سيتم دعم اي انقلاب عسكري على حكومة العدالة والتنمية ، وقد قدم هذا التصريح خدمة عالية للمخابرات العسكرية التركية التي تدين بولائها المطلق للحكومة العسكرية 
ثانيا : ان المحاولة العسكرية التي قام بها فصيل من القوات العسكرية التركية لم يكن عليها إجماع من كافة أطراف القوات العسكرية التركية التي تضم في العادة ( قوات الشرطة ، قوات الجندرمة ، القوات البرية ، القوات الجوية ، القوات البحرية ، القوات الجوية ) كما حدث مع المحاولات العسكرية في الستينات والسبعينات والثمانينات وحتى الانقلاب الأبيض في التسعينات 
ثالثا : ان الاستدارة المفاجئة التي قامت بها الحكومة التركية في إعادة علاقاتها السياسية مع إسرائيل وروسيا كان تهدف الى تحييد اهم الأطراف المؤثرة إقليميا ودوليا والتي من الممكن ان يكون لها دور في دعم  اي محاولة انقلابية 
رابعا :  من المحتمل جدا ان يكون هناك اختراق للأطراف  المعدة للانقلاب العسكري  ودفعها للقيام بهذه المحاولة وهي لك تنضج بعد مما سهل في إحباطها بشكل محكم 
خامسا : حصول إجماع سياسي من كافة الأطراف السياسية التركية بإدانة المحاولة الانقلابية العسكرية قد وفر غطاء سياسيا للحكومة التركية لتنزيل أجندتها السياسية التي استعصت عملية تنزيلها وخاصة الانتقال السياسي من النظام الجمهوري الى النظام العسكري والتخلص تماما من بعض بقايا دستور التركي لانقلابي سنة 1980 
سادسا : نجاح الحكومة التركية لحد الساعة في ابطال المحاولة العسكرية حمل إشارة واضحة للحسم نهائيا  وبشكل قانوني في التخلص من الأطراف السياسية المعادية للحكومة التركية  داخل جماعة فتح الله غولن 
هذه ملاحظاتي الاولية حول ما جرى ويجري في تركيا الان من محاولة عسكرية فاشلة 
لأخلص منها الى ان المحاولة العسكرية ستشكل نقطة مفصلية في الحياة السياسية التركية 
إدريس بووانو
إدريس بووانو
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
إدريس بووانو

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل