قافلة الاحتياط لصندوق الإيداع والتدبير تختتم جولتها بمدينة مراكش

الاحد 28 ديسمبر 2014

اختتمت قافلة الاحتياط الثانية لصندوق الإيداع والتدبير المندرجة في إطار إستراتيجية القرب التي ينهجها الصندوق من أجل تسريع وتبسيط المساطر، جولتها اليوم السبت بمراكش. 

وشملت هذه القافلة الثانية من نوعها، التي نظمها قطب الاحتياط لصندوق الإيداع والتدبير (الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين) والنظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، جهة تادلة أزيلال قبل أن تحط الرحال بجهة مراكش تانسيفت الحوز. وهمت القافلة، المنظمة تماشيا مع مخطط عمل مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير لسنة 2014، محاور أساسية ذات صلة بالعلاقات مع الزبائن ومجلس الاحتياط والتحسيس والتواصل. 

وتضمن برنامج هذه القافلة تنظيم يوم تواصلي تمحورت أشغاله حول أنشطة النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد وإيرادات حوادث الشغل وحوادث السير والنظام التكميلي للتقاعد، إلى جانب رواق للاحتياط وفضاء "استقبال" لدراسة مجموعة من الحالات، وكذا ملفات الزبائن الموضوعة بعين المكان. واستهدفت هذه المبادرة الهيئات العمومية والإدارات العامة والجماعات المحلية بجهة مراكش تانسيفت الحوز. وتهدف هذه القافلة التعريف بالأنشطة التي تقوم بها مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير لفائدة المستفيدين من خدماتها من موظفي الإدارات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والأجراء. كما تروم هذه التظاهرة انفتاح هذه المؤسسة أكثر على زبنائها وتقريب خدماتها وربط قنوات التواصل مع المنخرطين والمتقاعدين والهيئات المشغلة وإفادتهم بمختلف المعلومات حول القضايا التي يعتني بها الصندوق.
المراكشية


معرض صور