في وقت قياسي أمن مراكش يكشف عن خبايا أشلاء فتاة القطار

السبت 30 يوليوز 2016

تمكن امن مراكش في وقت قياسي بعد جمع المعلومات  من فك لغز الجثة التي عثر على أجزاء منها في حقيبة اكتشفها موظفون على متن القطار الرابط بين فاس وعاصمة النخيل.
 
وقالت مصادر متطابقة أن مسؤولين في مصلحة الشرطة القضائية بولاية الامن بمراكش، انتقلوا إلى سلا، حيث أوقفوا، بتنسيق مع أمن المدينة، اليوم السبت، المشتبه فيه في ارتكاب الجريمة.
 
وذكرت المصادر نفسها أن المعني بالأمر، الذي كان يقيم علاقة خارج مؤسسة الزواج مع الفتاة التي عثر على جثتها في الحقيبة، قام بخنق الضحية، قبل أن يعمد إلى تقطيعها إلى عدة أجزاء، مبرزا أن المتهم، البالغ من العمر 37 سنة، تخلص من بعض تلك الأجزاء في الرباط والبعض الإخر احتفظ به في منزله في سلا، بينما وضع باقي الأعضاء في حقيبة وتخلص منها في القطار الرابط بين فاس ومراكش.
 
وأشارت المصادر  أن المشتبه فيه وضع رهن تدبير الحراسة النظرية، في انتظار إحالته على القضاء بعد إنهاء البحث معه تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
المراكشية


معرض صور