المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

في مراكش : من الأفضل أن يأخذ المال شاروخان على أن يأخذه بنكيران

الثلاثاء 11 ديسمبر 2012

في مراكش : من الأفضل أن يأخذ المال شاروخان على أن يأخذه بنكيران
مراكش هي مراكش. تمر سيارة «الجاغْوار» الفاخرة وبداخلها قوم يبدون وكأنهم نزلوا من المريخ، وقربها عربة مجرورة ببغال يركبها قوم وكأنهم خرجوا من تحت الأرض.
هذا هو التناقض الذي يجعل هذه المدينة غريبة وجميلة ومتناقضة حد الجنون، وهذا هو السر الذي يجعلها مقصدا لأوربيين وأمريكيين فقدوا أنفسهم في مكان آخر فقرروا البحث عن ذواتهم هنا.
في مقهى صغير مجاور لمحطة القطار، تعب سائحان شابان فقررا الجلوس على رصيف المقهى. وقبل أن يرتد إليهما طرفاهما وقف على بابهما متسول عجوز بجبتين، الأولى سوداء وتحتها جلباب أخضر، بدا معهما مثل ولي غير صالح. تأفف منه السائحان، لكنه أصر على أن يمنحهما أجر الصدقة ليدخلا الجنة. في النهاية، تعب «النصراني» الشاب وأخرج من قفته نصف خبزة ومنح المتسول إياها، فانصرف الأخير سعيدا. لو منح مغربي قطعة خبز لمتسول لسمع من الأذى اللفظي ما لم يسمعه جرير من الفرزدق.
في الشارع الكبير، تقف ثلاث فتيات وهن يبحثن عن مكان يركُنَّ فيه دراجاتهن النارية الصغيرة. تسأل فتاة صديقتها: واتّيا فين الغارديان أصاحْبتي؟ تجيبها الأخرى: واتّي سيري قلّبي عليهْ.. مالي أنا واش كنت مخبْياه فجيبي ووْضّرْتو..
بعد دقائق تقف الفتيات الثلاث أمام الباب الكبير لفندق شهير حيث يتجمع مدعوّو مهرجان السينما.. تغيرت لهجتهن وأخذن يرطنّ بفرنسية هي في منزلة وسطى بين الحرب والسلام. عموما.. فإن الحياة كلها سينما.
مهرجان السينما في مراكش يمنح المدينة دفئا مصطنعا لبضعة أيام ثم تتفرق السبل بالمدعوين. قرب الفندق الكبير شاب يخاطب امرأة أجنبية في الخمسينات من عمرها ويقول لها بإنجليزية بدائية إنه سيكون سعيدا لو التقط صورة معها؛ فوجئت المرأة وقالت له إنها لا ممثلة ولا نجمة، ثم قهقهت وانصرفت.
الأجانب الذين يأتون إلى سينما مراكش هم مزيج من السينمائيين الحقيقيين ورهط من المحتالين وحفنة من المغرورين الأفاقين. الفرنسيون عادة ما يتصرفون بعجرفة غير مفهومة. ينظرون إلى المغاربة بتأفف وكأنهم يقولون لهم: احمدوا الله لأننا قبلنا دعوتكم وجئنا لنأخذ أموالكم.
نادلة شابة في مطعم تتقزز من مجموعة سينمائيين فرنسيين وإسبان: طالْبين شْلاضة بعشرين درهم وقلْبو ليا وجْهي بالأوامر ولفْهامات. هادي ما شي سينما هادا الفقر.
قرب أحد الفنادق شبان بملامح هندية ووسطهم شخص بعمامة هندوسية كبيرة ولحية كثة كأنه يستعرض نفسه. الهنود كانوا ضيوف شرف مهرجان السينما بمراكش هذا العام. لقد صنعت الهند صواريخ وطائرات وسيارات ودبابات وحواسيب وهواتف وأقمارا صناعية، فقررنا أن نأخذ منها أفضل ما عندها من بين هذه الأشياء كلها، فاستدعينا أميتاباشا وشاروخان.
يقول سائق طاكسي مراكشي إنه من الأفضل أن يأخذ المال أميتا وشاروخان على أن يأخذه عباس الفاسي أو بنكيران. لا يعلّل السائق موقفه، لكنه بعد لحظة يرمق متسكعا يقطع الطريق على السيارات فيتمنى لو تتم تصفية كل المشردين لتغلق بهم الحفر في شوارع مراكش.. يبدو السائق ثوريا لأنه يريد المال لشاروخان، ويتمنى بالمقابل لو يتم إغلاق الحفر بجثث المشردين.
في مهرجان السينما، غضب الصحافيون لأن إهانات متواصلة لحقتهم من المنظمين. بعد ذلك، اعتذر المنظمون وقرروا أن يرفعوا من قيمة الصحفيين المغاربة لتقترب قليلا من قيمة الصحافيين الأجانب. ويبدو أنه بعد عشرين أو ثلاثين سنة، سيكون الصحافي المغربي والصحافي الأجنبي على قدم المساواة في مهرجان مراكش.
الأفلام في مهرجان مراكش مزيج من السينما والحمق.. الأفلام المغربية المعروضة حاولت أن تعطي الدليل على أن خارطة الطريق التي رسمها نور الدين الصايل للسينما المغربية تسير بثبات. أحد الأفلام المعروضة، واسمه «ملاك»، يتضمن آخر الإبداعات «الزّنْقوية» في السفه والكلام البذيء، إلى درجة أن المرء يتخيل نفسه داخل «شامبر» يتجمع فيها أنذل المجرمين وليس داخل قاعة سينمائية.
فيلم آخر اسمه «زيرو» حاول أن يتطرق للفساد في قطاع الأمن، لكن الفيلم بدأ حفل البذاءة منذ الدقيقة الأولى وتحول الحوار إلى كابوس لا يوجد في أي سينما أخرى في العالم.
مستقبلا، وفي ظل القيادة الملهمة للأخ الصايل للسينما المغربية، لن يكون المغاربة محتاجين إلى دخول قاعة سينما ليسمعوا الشتائم البذيئة، بل سيبدأ ذلك قبل دخول قاعة السينما، بحيث سيتوجه الشخص الذي يبيع التذاكر إلى الداخلين قائلا: «باغين تشوفوا فيلم يارْباعة ال...؟ إيوا زيدو لدين مْ..... طلْقو راسْكوم ألْ..... يالاّهو بالزّرْبة ولا سيروا تْق..»..
بهذه الطريقة ستكون السينما المغربية، كما يريدها الصايل ومن معه، قد استوفت كل شروط الإبداع السينمائي.
عبد الله الدامون
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
عبد الله الدامون

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل