في مجلس جهة مراكش: الإشادة بالإنجازات المحققة في جامعة القاضي عياض

حرر بتاريخ 30/05/2014
المراكشية


أشاد والي مراكش السيد عبد السلام بيكرات وعمال عمالات الجهة بالعرض الذي قدمه رئيس  جامعة القاضي عياض السيد عبد اللطيف ميراوي في دورة مجلس جهة مراكش التي انعقدت أمس الخميس 29 ماي الجاري بالصويرة والذي همّ الوضع الحالي والرهانات المستقبلية في أفق الجهوية المتقدمة.

وأثنى عمال الاقاليم والمنتخبون في الجهة في تدخلاتهم ، على مجهودات رئاسة جامعة القاضي عياض معترفين  بوضوح رؤية
 رئاسة الجامعة في موضوع الرهانات المستقبلية للجامعة وايضا الاسترتيجية المعتمدة في السنوات الثلاث المقبلة والتي صفوها بالعميقة والقادرة على جعل جامعة القاضي عياض قاطرة للتنمية في الجهة

واعتبر أحد العمّال في تعليقه على عرض رئيس الجامعة السيد ميراوي  امام منتخبي جهة مراكش تانسيفت الحوز، بأنه شهادة موضوعية حول التقدم الذي وصلت البه جامعة القاضي عياض موضحا انها واقع اعتمد على "ارقام ومعطيات واستراتيجية " تثبت اننا نحن في حاجة ماسة الى تعاقد مؤسساتي مع هذه الجامعة"

  وأضاف العامل الذي قال انه يقتسم هذه الافكار مع باقي العمال المنتمين الى الجهة ان جامعة القاضي عياض "رائدة وتتوفر على اليات ومعارف ومؤهلات بشرية قادرة على التحدي وجعلها من أهم اقطاب التنمية الجهوية" مؤكدا ان لرئاسة الجامعة تصورات يمكن  استثمارها في الجهة كقوة مركزية  للتموقع على المستوى الوطني والدولي 

واقترح الوالي والعمال والمنتخبون على رئاسة جامعة عقد لقاءات في اقرب الاجال للتعاقد  في اطار ما أسموه "المأسسة"  من اجل الاستفادة من خبرة الجامعة وتجربتها التي اشاد بها المتدخلون

وكان رئيس الجامعة وامام والي مراكش وعمال الأقاليم في الجهة و70 منتخبا يمثلون المجالس الجماعية المنتخبة والغرف التقليدية والفلاحية والصناعية والخدماتية والنقابات الممثلة في مجلس الجهة ،  قد قدم تصورا شاملا لموقع جامعة القاضي عياض في تنمية الجهة علميا واجتماعيا واقتصاديا مُرٓكِزا على الانجازات التي تم تحقيقها في السنوات الثلاث الأخيرة والتي جعلت الجامعة من اهم الجامعات التي يُفتخر بها






1.أرسلت من قبل Le justicier في 31/05/2014 21:13
الدورة مرت في اجواء جيدة جداً ،الوحيد في الطريق المؤدية الى الصويرة أزيد من 8باراجات او حواجز للدرك واثنان منهم يحملون الرادار بأيديهم(والذي لم يعد استعماله قانونيا) كما انهم يوقفون من تحلو لهم أنفسهم ليتساءل مرتادي هذه الطريق عن جدوى كل هؤلاء الدرك بالحواجز وكان أحرى بهم استباب الأمن بالمداشر والقرى والدواوير بالمنطقة ام ان هنا ك فاءضا لا يحسن استغلاله

تعليق جديد
Facebook Twitter

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية