في لقاء مع المراكشية/ الطعارجي: فيدرالية اليسار خيار ثالث بديلا للقطبية

حرر بتاريخ 04/10/2016
المراكشية


وجه المحامي عبد الصمد الطعارجي مرشح فيدرالية اليسار الديموقراطي بالدائرة الانتخابية مراكش المنارة نداء للمواطنين من اجل التصويت على لائحة الفيدرالية في المغرب وعلى اللائحة المحلية في دائرة المنارة وايضا على اللائحة الوطنية التي تترأسها الدكتورة نبيلة منيب

وأشار المرشح اليساري الاستاذ الطعارجي في حوار مع "المراكشية" اجرته معه في مكتبه، ان ترشحه للانتخابات يأتي استجابة لتطلعات المغاربة  ورغبتهم في التغير من أجل "مغرب الديموقراطية .. ومغرب المواطنة"ا

وأضاف الأستاذ الطعارجي،  الذي كان متفائلا بما حققته حملته الانتخابية بعد استجابة ساكنة الدائرة لترشيحه وايضا لانخراط الشباب في هذه الحملة الانتخابية بشكل تطوعي في شرح برنامج الحزب، (أضاف) أنه فوجئ بتطور الوعي السياسي لدى الساكنة وخصوصا الشباب في لقاءاته المباشرة  التي تجاوزت 45 لقاء في القرى والمداشر والاقامات بالمنارة معتبرا ان لهؤلاء الشباب موقفا سياسيا واعيا مما يجري في المشهدين السياسي والاجتماعي لمواجهة تردي الاوضاع والتجاوزات . وهو ما علل به الطعارجي اختيار المواطنين لما أسماه ب " الخيار الثالث" بديلا عن القطبية

ويقول الطعارجي إن وراء ذلك تأطير جمعيات المجتمع المدني والحقوقي وايضا عمل الاستاذ في القسم والمدرج 

وأكد الطعارجي من خلال الاستنتاجات التي خرج بها من الحملة الانتخابية أن المواطن يرغب في برلماني "نظيف، وجريء في طرح قضاياه وهمومه مهما كانت حساسيتها، وان يكون قريبا من المواطنين بعيدا عن الشعبوية، وان يكون له تكوين للعب دوره البرلماني على الوجه الصحيح، كما يجب ان تكون له اولوية المصلحة العامة على الخاصة"ا

واشار الطعارجي في لقائه بالمراكشية ان  النضال في البرلمان يجب ان يكون من اجل إلغاء  تقاعد البرلمانيين والوزراء بأثر رجعي، وان تخصص هذه الميزانية لمواجهة أزمة بطالة الشباب والعطالة ، كما يجب المطالبة بمراجعة الأجور العليا للموظفين السامين والامتيازات التي يحصلون عليها، باعتبار ان "الأزمة تُلمس في جيوب الفقراء فقط دون هذه الفئة المذكورة" ا

وحول الاولويات في العمل البرلماني أكد الطعارجي على وجوب العمل على التصدي للريع بكل مظاهره (الأشباح، والگريمات، ومقالع الرمال والصيد البحري، ورخص الصيد)، وتقنين استغلال المرافق، وحماية كرامة الموظفين (حتى لا يشعر بالحگرة)، وضمان تعليم جيد منفتح على كل المواطنين بدون تمييز، وتحسين وضعية رجال التعليم المادية والمعنوية، ورد الاعتبار لمهنة التدريس باعتبارها أقدس المهن، إضافة الى فرض مجانية الصحة وتعميمها (عارٌ ان تضع امرأة مولودها في الشارع في القرن ال21)ا

وختم الطعارجي مرشح فيدرالية اليسار الديموقراطي في الدائرة الانتخابية مراكش المنارة لقاءه، بمطالبة المسؤولين بتحمل مسؤوليتهم في حماية العملية الانتخابية. وقال " لذي تخوف كبير من تجاوز بعض أعوان السلطة لمبدإ الحياد المفترض فيهم لكون البعض يقوم بحملة دعائية لفائدة بعض اللوائح الانتخابية وهذه الممارسة من شأنها إفساد هذا العرس الديموقراطي والإساءة للتجربة المغربية"ا




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية