في غياب المراقبة : الغش في وزن الخبز يتفاقم

حرر بتاريخ 11/10/2014
عبد الله أونين


في  غياب مراقبة جدية ومستمرة للمخابز بمراكش أضحى وزن الخبز معرضا للغش من طرف خبازين وجدوا في غياب المراقبة ما يوفر لهم  ما لن تحققه لهم الزيادة التي يطالبون بها
 ذلك  أن منتجي الخبز بمخابز معروفة حددوا لنفسهم سقف وزن خبزهم حيث لم يعد يتجاوز وزن حجم الخبزة  الصغيرة 50غ بعد الطهو .

وخلال عطلة العيد تنامت ظاهرة الغش في تلك المادة الرئيسية على موائد المراكشيين ولم يتردد صاحب مخبزة تتناسل فروعها بالمحاميد عن إنتاج خبز وزنه مغشوش بثمن درهم للخبزة في الوقت الذي يباع مثيلها ب 0,60ده .
وغير بعيد بالمخبزة ذات الفروع وبمخبزة قريبة منها  يباع خبز من صنف (الباكيط) علي هيئة حبل  بوزن لا يتعدى 120 غراما  ب1,20 ده .
يحدث ذلك   في ظل سبات عميق لأهل المراقبة وحتى إذا مروا يمرون كراما  ويحدث ذلك أيضا في غياب تسجيل أي تحرك زاجر يحمي المستهلكين من جشع من لا يهمهم إلا الربح 
وسجل مؤخرا إقبال كثيف على بائعات وبائعي  الخبز المهيأ بالبيوت لجودته ولخلوه من مواد كيماوية وأيضا لثمنه





من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية