المراكشية : بوابة مراكش

في رحلة جوية .. سنتيمترات بين ركاب الطائرة.. والطاقم بلا كمامات


وكالات | حرر بتاريخ 26/05/2020




رغم كل ما يقال عن "الواقع الجديد" للسفر في ظل أزمة وباء كورونا التي تضرب العالم أجمع، كشفت صورة التقطت من على متن طائرة بريطانية أن قواعد التباعد والإجراءات الاحترازية مجرد "حبر على ورق".
فقد وصل عشرات الركاب إلى مطار هيثرو  في لندن، على متن رحلة الخطوط الجوية البريطانية القادمة من أمستردام، الأحد، وهم على بعد سنتيمترات قليلة من بعضهم البعض، فيما لم يكن طاقم الطائرة يرتدي كمامات أو قفازات.
وقالت صحيفة "صن" البريطانية إنها حصلت على صورة من داخل الطائرة، تشير بوضوح إلى أن الركاب والطاقم تخلوا تماما عن أي إجراءات وقائية مرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد.
كما قال شهود إن التدافع المعتاد عند الخروج من الطائرة حدث بالفعل لدى الوصول إلى هيثرو، دون أي محاولات للفصل بين المسافرين.
وقال مصدر في الخطوط البريطانية عن الرحلة رقم 431: "يبدو أن الجميع تخلى عن التباعد الاجتماعي. لم يكن هناك تردد بين الركاب على الإطلاق. في الأسابيع الأخيرة بذل موظفونا قصارى جهدهم لإبعاد الركاب عن بعضهم البعض، لكن لا يوجد مجهود يبذل من جانبهم".
وتابع المصدر الذي تحدث إلى "صن": "السرعة التي يبدو أننا عدنا بها إلى طبيعتنا مذهلة".
وكشفت مصادر بالخطوط البريطانية أن الطائرة التي انطلقت أمستردام إلى هيثرو، كانت محملة بنحو 70 بالمئة من طاقتها الاستيعابية، مشيرة إلى أن الرحلات الفارغة نسبيا يسهل خلالها تطبيق مبدأ التباعد.
وأوقفت معظم شركات الطيران رحلات الركاب، باستثناء حالات اضطرارية لإعادة العالقين في بلاد أخرى.
وعلق متحدث باسم الشركة على الصورة، قائلا إن الخطوط البريطانية تتبع جميع التوجيهات من حكومة المملكة المتحدة والسلطات الصحية العالمية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية.
وتابع: "اتخذنا عدة خطوات لتقليل الاتصال بين المسافرين والطاقم بشكل كبير. تتوفر معدات الحماية الشخصية لهم".



أخبار | مراكش | ثقافة وفن | تعليم | آراء | فيديو | رياضة







Facebook
Twitter
Flickr
YouTube
Rss
بحوث I تعليم I جامعة