في استفتاء للمراكشية : د. ميراوي رئيس جامعة القاضي عياض رجل سنة 2015

الاحد 3 يناير 2016

الدكتور عبد اللطيف ميراوي رئيس جامعة القاضي عياض ورئيس الوكالة الجامعية الفرنكفونية الدولية وعضو المجلس الأعلى للتربية الوطنية المعين من طرف جلالة الملك .. هو الشخصية التي اختارتها المراكشية "رجل سنة 2015" حسب استطلاع للرأي تم إنجازه من خلال استفتاء داخلي همّ جامعيين ومثقفين محليين وايضا نقابيين وطلبة
لم نجد للرجل منافسين من حيث الاختيار ، وإن كان اسم والي جهة مراكش السابق عبد السلام بيكرات من أهم الأسماء التي بصمت على مسيرة جد موفقة في تدبيره لشؤون المدينة خلال ولايته سنة 2015
ونقدم أسباب اختيار الدكتور عبد اللطيف ميراوي "رجل السنة"علما ان آخر الأخبار تشير الى تهنئة الأخير من طرف رئيس الحكومة المغربية السيد بنكيران للمجهودات التي قام بها في جامعة القاضي عياض رفع بها رأس المغرب عاليا من خلال المرتبة المتقدمة عالميا
اختيار الدكتور عبد اللطيف ميراوي "شخصية السنة" هو تكريم للرجل ولمجهوداته، وتكريم لجامعة القاضي عياض ولمكوناتها من أساتذة وموظفين وطلبة .
يذكر أن الدكتور ميراوي كان قد تم اختيارة شخصية لسنة 2013 من طرف مجلة (ڤي آش) دائعة الصيت


في استفتاء للمراكشية : د. ميراوي رئيس جامعة القاضي عياض رجل سنة 2015
حظيت جامعة القاضي عياض برئاسة الدكتور عبد اللطيف ميراوي بمرتبة متقدمة جدا الأفضل في تاريخا منذ تأسيسها ليس مقارنة بمثيلاتها في المغرب وانما مقارنة مع أعتد الجامعات العالمية 
 
يشهد العالم للدكتور ميراوي الحكامة الجيدة والتدبير المحكم وتم تتويجه لذلك خارج المغرب عدة مرات وتمكن من ولوج اعلى المناصب في منظمات دولية واقليمية
 
بصم على مسيرة موفقة في تسير الجامعة من خلال تحقيق انجازات على الأرض لم تتيسر لغيره من السابقين، يشهد له بها جميع مكونات الجامعة 
 
قاد حركة تصحيحية من خلال تطهير الجامعة واعاد لها الاعتبار  في علاقتها بباقي الجامعات المغربية بل والسمو بها الى أعلى المراتب في انتظار اكتمال المشاريع التي تم الشروع فيها وأهمهما مركب تامنصورت ، ومدينة الابتكار إضافة الى مشاريع بيداغوجية  واكاديمية  وعلمية جعلت من جامعة مراكش قبلة لمؤسسات عالمية  من بينها شركة ميكرسوفت العملاقة
 
المراكشية


معرض صور