فوز فيلم "دالتو" من الكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات في مهرجان مراكش

حرر بتاريخ 13/12/2014
المراكشية


فاز فيلم "دالتو" لعصام دوخو من الكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات، بجائزة أحسن فيلم خلال مسابقة الأفلام القصيرة لطلبة مدارس السينما بالمغرب، وذلك في إطار الدورة 14 لمهرجان مراكش السينمائي.
ويحكي الفيلم (15 دقيقة) قصة آدم، شاب مبدع في العشرين من عمره، يأمل في الالتحاق بمدرسة لفنون الغرافيك. خلال مقابلة الولوج يكتشف أنه غير قادر على التمييز بين الألوان.

ونوه رئيس لجنة تحكيم المسابقة بالأفلام المشاركة والتي عكست تنوعا في المواضيع، مهنئا شجاعة الشباب الذين اختاروا مهنة وصفها بأنها “هامة بالنسبة لمجتمعاتنا”.

وعرفت هذه المسابقة، التي تنظم للمرة الخامسة، مشاركة عشرة أفلام تمثل مؤسسات مختلفة للتكوين في المهن السينمائية، هي بالإضافة إلى الفيلم الفائز أفلام، “1920″ لياسين كعمر، و”دمى” لمحمد الودغيري، و”خارج المدينة” لريم مجدي، و”فابولاري” لدلال الطنطاوي العراقي، و”وداعا السينما” لمعدان الغزواني.

كما شملت القائمة، التي تم انتقاؤها من مجموع 36 عملا تمثل 11 مدرسة، “ليلى” لأحمد المسعودي، و”الحذاء” لمريم بنهدي، و”نفس الحياة” لإدريس التباع و”فكر قبل أن تنقر” لأيوب زيان.

وينتمي الطلبة الذين شاركوا في المسابقة إلى معهد الفن والاعلام بالدار البيضاء، والكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات، وكلية الآداب بمراكش، والمدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، والمعهد المغربي للسمعي البصري والصحافة بالدار البيضاء، وكلية الآداب والعلوم الانسانية بتطوان، واستوديو (إم) بالدار البيضاء.

وتعتبر الجائزة الكبرى لأفضل فيلم قصير “سينما المدارس” هبة خاصة، يمنحها  الأمير مولاي رشيد، رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وتبلغ قيمتها 300 ألف درهم، يتم رصدها لمخرج الفيلم الفائز من أجل إنجاز شريطه القصير الثاني.

ويجري تدبير مبلغ الجائزة من قبل مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي ترافق عملية إخراج الفيلم في غضون ثلاث سنوات، من خلال متابعة مختلف أطواره، بدءا من كتابة السيناريو وصولا إلى مرحلة التوضيب.

وقد ضمت لجنة تحكيم الأفلام القصيرة، فضلا عن عبد الرحمان سيساكو، كلا من زو كازافيتيس، أنا جيراردو، ادريس الروخ، اليسا سدناوي وغاسبار اولييل.

وكانت جائزة الدورة السابقة قد عادت لأيوب الهنود وعلاء أكعبون من المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، عن فيلم “باد”.

يذكر أن المغرب بات يتوفر اليوم على حوالي عشرين مدرسة ومعهدا للتكوين في السينما ومهن الفنون البصرية بصفة عامة.




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية