المراكشية : بوابة مراكش /
قضايا مراكش والمغرب بعيون محلية

فضيحة منح لقجع 300 مليون لراديو مارس.. الريع

السبت 18 أبريل 2015

فضيحة منح لقجع 300 مليون لراديو مارس.. الريع
كشفت مصادر مطلعة لـ»المساء» أن فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قدم ما يشبه «الهبة» للمحطة الإذاعية «راديو مارس» تقارب قيمتها 300 مليون سنتيم، قيل إنها خصصت لتنظيم دوري لكرة القدم للشبان والأطفال بالأقاليم الجنوبية للمملكة في الفترة الممتدة ما بين 20 مارس 2015 و12 أبريل الجاري، احتضنته مدن العيون وبوجدور والداخلة.
هذه ليست أول مرة تنظم فيها هذه المحطة الإذاعية نشاطا تكون فيه الجامعة شريكة لها، كما أن لن تكون الأخيرة، خصوصا أن علاقات الشراكة مع الجامعة تساوي فتح «صنبور المال»، وإغداق الدعم على أطراف بعينها، وكأن السيد لقجع يوزع هذه الأموال من حسابه الخاص، وليس من أموال دافعي الضرائب.
والسؤال الذي يطرح نفسه هو بأي حق، وبأي سند قانوني سمح لقجع لنفسه بأن يمنح هذا المبلغ المالي الكبير لمحطة إذاعية؟ وهل تمت مناقشة الموضوع في اجتماعات المكتب الجامعي؟ ولماذا يسمح لقجع لنفسه بأن يقرر لوحده، وعندما تتناسل أخطاؤه يبدأ في «تقريع» أعضاء مكتبه الجامعي بدعوى أنهم «دون المستوى» وأن نظام التصويت باللائحة ورطه في اختيارات لم يكن ليقدم عليها لو أن نظام الترشيح كان فرديا؟ وألا يعد هذا الأمر هدرا للمال العام يستوجب مساءلة من قام به.
عندما اتصل زميلنا رشيد محاميد بهشام لخليفي مدير راديو مارس، لاستفساره بخصوص الموضوع، بدا الرجل منفعلا أكثر من اللازم، بل اعتبر أن مجرد سؤاله عن قيمة ما تلقاه من الجامعة من مال عام غير مقبول، بدعوى أن الدوري الذي نظمه في الصحراء عرف إقبالا كبيرا للشباب، وأن اللاعبون الذين شاركوا في المباراة الودية، وضمنهم من هم من ديانة مسيحية زاروا عائلات ضحايا فاجعة طانطان…وذلك في حد ذاته يؤكد أن الدوري كان ناجحا، على حد تعبيره. كما قال إنه نظم هذا الدوري دفاعا عن مغربية الصحراء، قبل أن يرد عليه الزميل بأنه كصحافي وكمواطن غيور على بلده، لايدافع فقط عن مغربية الصحراء، بل عن المغرب من أقصاه إلى أقصاه.
أما إذا كان الخليفي في شك من أمره فما عليه سوى العودة إلى الخطاب الملكي في نوبر 2014. ففي هذا الخطاب قال الملك:»…صحيح أن نمط التدبير بالصحراء، عرف بعض الاختلالات، جعلتها، مع توالي السنوات، مجالا لاقتصاد الريع وللامتيازات المجانية، وهو ما أدى إلى حالة من الاستياء لدى البعض، وتزايد الشعور بالغبن والإقصاء، لدى فئات من المواطنين». كما قال:»»إننا نعرف جيدا أن هناك من يخدم الوطن، بكل غيرة وصدق، كما أن هناك من يريد وضع الوطن في خدمة مصالحه. هؤلاء الذين جعلوا من الابتزاز مذهبا راسخا، ومن الريع والامتيازات حقا ثابتا، ومن المتاجرة بالقضية الوطنية، مطية لتحقيق مصالح ذاتية».
إن قضية الصحراء قضية المغاربة جميعا، وتنظيم تظاهرات رياضية بأقاليمنا الجنوبية أمر لا يمكن إلا الترحيب به، لكن أن تتحول قضية الصحراء إلى وسيلة للبحث عن «الريع» داخل جامعة الكرة خارج إطار الشفافية والحكامة، وأن يتحول رئيس الجامعة إلى مساهم كبير في هذا الريع لغايات وأهداف يعرفها هو لوحده، فهذا أمر غير مقبول ولا يجب السكوت عنه..
إذا كان لجامعة الكرة الرغبة في تنظيم مثل هذه التظاهرات، و مستعدة لصرف المال بكل هذا السخاء، فأليست في الصحراء عصبة لكرة القدم من المفروض أن تتولى هذا الأمر، على أن تتولى هذه المحطة الإذاعية مواكبة البطولة باعتبارها وسيلة إعلامية وليس مؤسسة لتنظيم المباريات، ثم أليس تنظيم المباريات من اختصاص المؤسسات الموكول لها هذا الأمر من جامعة وعصب؟ كما أنه عندما تكون هناك شراكة بين جامعة لكرة القدم على سبيل المثال ومحطة إذاعية، فالمفروض أن يكون الهدف تسويق الحدث والترويج له إعلاميا، لا أن تتحول المحطة الإذاعية إلى جهة منظمة في خلط غريب للأدوار..
هذه الواقعة ترقى إلى مستوى «الفضيحة» كما أنها تفرض دخول عدة أطراف على الخط، لكشف حقيقة ما جرى، أما أن يعتقد لقجع في المغرب الجديد أن تضييقه للخناق على الصحفيين في محاولة منه لمنعهم من كشف «الحقائق»، أو دق ناقوس الخطر، سيكون هو السبيل السالك بالنسبة له، فحتما أنه مخطئ..
جمال اسطيفي
حرر من طرف [المؤلف] في [التاريخ]
جمال اسطيفي

من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية


معرض صور



المراكشية على الفايسبوك

على التويتر

الاشتراك بالرسالة الاخبارية

المراكشية في مواقع التواصل