فضيحة: جوارديولا كان يتجسس على بيكيه وشاكيرا

حرر بتاريخ 27/02/2013
المراكشية


فضيحة: جوارديولا كان يتجسس على بيكيه وشاكيرا
 كشفت شركة تحقيقات خاصة اليوم الاثنين أنه تم تكليفها بمهمة مراقبة عدد من لاعبي فريق برشلونة الإسباني من قبل مدير أمن النادي السابق.
ويعتقد أن المدرب السابق بيب جوارديولا هو من طلب تقارير حول اللاعبين حيث كان يرغب في معرفة ما الذي يفعلونه عندما يكونوا بعيدين عن نظره، وعلى رأسهم المدافع جيرارد بيكيه رغم أنه لم يكن على علاقة رسميا بالمغنية الكولومبية شاكيرا في ذلك الوقت.
لكن المتابعة بلغت أقصى مدى بعد ارتباط بيكيه بشاكيرا وتم رصد أحد الأماكن المفضلة لهما وهي حانة قريبة من النادي، حيث كانا يخرجان برفقة عدد من الأصدقاء، وكان بيكيه يعود إلى منزله في بعض الأحيان الساعة الثانية صباحا.
وأوردت التقارير، التي نشرتها وسائل الاعلام الاسبانية، تفاصيل دقيقة للغاية مثل عدد الكئوس التي يحتسيها بيكيه، وحضوره حفلا موسيقيا للمغني أليخاندرو سانس وواقعة استيقافه من قبل الشرطة وإجراء اختبار كحول له جاءت نتيجته سلبية.
واكتشف قلب الدفاع بعدها بأيام ما يدور حوله وتقدم ممثل اللاعب بشكوى أمام النادي تفيد بتعرضه للملاحقة من قبل مجهولين، وأبلغ مدربه كذلك بالأمر.
ولجأ مارتوريل لحيلة عبقرية كي لا يتم الكشف عن التجسس فأبلغ ممثل المدافع الإسباني أن من يلاحقونه هم من الصحفيين، ووعده بالسيطرة على الأمر وضمان أمنه.
وذكر موقع  أن بيب جوارديولا كان مهتما للغاية بحياة اللاعبين خارج أسوار النادي وحريصا على ألا يسهروا كي يتمكنوا من تقديم أداء جيد في التدريبات والمباريات.
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية