فضيحة جديدة في بيع تذاكر نهائي المونديالتو بمراكش بعد ارتفاع أسعارها بشكل صاروخي

حرر بتاريخ 19/12/2014
المراكشية


أطلق المضاربون في  تذاكر مباراة نهائي كأس العالم للأندية التي يحتضنها ملعب مراكش يوم السبت المقبل العنان لأنفسهم لفرض أسعار خيالية جدا وصلت الى 4000 درهم للمنصة و 1000 درهم لتذاكر 250 درهم
 
واشار متتبعون ان الشغل الشاغل في مدينة مراكش هو الكيفية التي يمكن بها الحصول على تذكرة بسعر معقول بعد ان اصبحت  كثير من النقط في مدينة مراكش سوق سوداء وبعد تصريح اللجنة المنظمة للفيفا ان مقابلة النهائي تجري بشبابيك مغلقة
واشتكى العديد من المواطنين المغاربة في تصريحات لموقع الجزيرة نت من غلاء التذاكر وارتفاع ثمنها، بعد دخول التجار واقتحامهم لعملية الشراء بشراء عدد كبير من التذاكر لبيعها في مرحلة ثانية بأثمان باهظة لا تراعي عادة القدرة الشرائية لمجموعة من المغاربة الذين كانوا ينتظرون فرصة مشاهدة كبار اللعبة مباشرة.
 
وأوضحوا أن الرغبة في حصولهم على تذاكر بأثمانها الحقيقية حسبما حددتها اللجنة التنظيمية باءت بالفشل، وهو ما خلف حالة من الاستياء العارم بسبب جشع المضاربين ومضاعفة أثمان التذاكر بعد شرائها بأعداد كبيرة.
 
وأشار موقع الجزيرة  أن المضاربين لم يكتفوا باقتناء التذاكر لبيعها سرا بل عمدوا إلى نشر إعلانات لهم بمجموعة من المواقع المغربية الخاصة بعمليات البيع والشراء.
 
وكانت السنة الماضية قد عرفت تفجير فضيحة تسريب تذاكر المونديالتو الى سوق السواء من طرف مسؤولين وموظفين جماعيين بمراكش وتم التحقيق في القضية من طرف أمن مراكش تم فيها تحديد المسؤوليات 
 




من هنا .. وهناك | أخبار | مراكش | جمعويات | منوعات | ثقافة وفن | رياضة | التعليم | الجامعة | الرأي | الأولى | فيديو | بحوث | واااتساب .. | إعلانات مبوبة | اعلانات | الوطنية