فرنسا تُبعد قنصلة مغربية بعد معاملتها السيئة لخادمتها

الثلاثاء 14 مارس 2017

أعفيت القنصل العام للمغرب بمدينة أورلي، ملكية العلوي، من مهامها مؤقتاً، إلى حين البت في شكاية وجهتها خادمتها عبر موقع يوتيوب، تطالب فيها بالحماية من احتجازها من طرف الدبلوماسية لها في البيت.
وعادت الدبلوماسية المغربية إلى البلاد في سياق قرار الخارجية الفرنسية إمهالها يومين للمغادرة، عقب تفجر قضية إساءتها للخادمة التي تعمل في بيتها، إثر انتشار مقطع فيديو تظهر فيه الخادمة تستغيث باللهجة الدارجة طلبا لنجدة الجيران، ومهددة بالانتحار إن لم تخرج من بيت الدبلوماسية
الفيديو تم ترويجه بشكل سريع ليصل إلى بعض منظمات حقوق الإنسان بفرنسا، والتي طالبت  بنجدة الخادمة من ظروف عملها المزرية في بيت القنصلة المغربية، خاصة أنها اتهمت الدبلوماسية باحتجازها وإساءة معاملتها.
وطالبت الخادمة ذاتها في مقطع فيديو جلالة الملك بأن ينقذها من الوضعية التي تعيشها داخل بيت قنصل المملكة في أورلي، موردة بأن هذه الدبلوماسية احتجزتها في البيت، لا تتركها تغادر منزلها، بعد أن وعدتها براتب جيد، دون أن تفي بوعدها.
واتهمت الخادمة الدبلوماسية المغربية بأنها تعمدت احتجازها حتى لا تغادر بيتها، وبأنها تعرضت للاعتداء إلى حد حرمانها من الأكل والهاتف، وتعرضها للعنف الجنسي من طرف ابن الدبلوماسية المغربية.
وكانت قنصلية المغرب قد شهدت زيارة الملك محمد السادس في فبراير الماضي، حيث اطلع على مجريات العمل فيها، وأوصى دبلوماسييها بالتعامل الإيجابي مع المهاجرين المغاربة.
المراكشية


معرض صور