فترات الحمل ومستلزمات تتبعها

الخميس 16 أبريل 2015

فترات الحمل ومستلزمات تتبعها


لا يزال تتبع الحمل من الأشياء التي لا توليها المرأة المغربية أهمية، وذلك لأسباب اجتماعية و اقتصادية عديدة، هذا التتبع الذي يقتصر في بعض الأحيان على تحاليل بسيطة من شأنه أن يمكن من تشخيص حالات قد تشكل مضاعفات خطيرة في الشهور الأخيرة للحمل و أثناء الولادة. علما أن التتبع الدقيق للحمل وفق جدولة طبية مضبوطة  يساعد على الولادة في شروط نفسية مريحة، و يمكن أن نقسم فترة الحمل إلى ثلاثة مراحل:

1 – الفترة الأولى ( من الشهر الأول حتى الثالث ) :

تعتبر زيارة الطبيب المختص في هذه المرحلة قاعدة مهمة و أساسية بالنسبة للحامل، حيث يقوم الطبيب المختص ب :  

      أ - بفحص سريري شامل - يتم إ عادة هذا الفحص في كل زيارة –

     ب – يتم طلب فحوصات الدم، ونسبه الهيموجلوبين لتشخيص فقر الدم و نسبة السكر في الدم

     ج – التعرف على نوعية الدم و عامل الريزوس rhesus ) )

     د – فحوصات الحصبة الألمانية rubéole ) ) و داء المقوسات toxoplasmose ) ).

     ه – القيام بفحص الصدى للجنين لقياس عمر بالضبط

ويبقى للطبيب الصلاحية لطلب فحوصات أخرى حسب الحالة الصحية للحامل، ما يتم تصح المرأة الحامل في هذه المرأة بنظام التغدية و نصائح حولها، كما التركيز على تجنب بض السلوكات من قبيل السهر و التدخين و الكحول.

2 –الفترة الثانية ( الثلاثة الأشهر الثانية ) من الشهر الرابع حتى الشهر السادس

يسمى الفحص بالصدى في هذه المرحلة بالفحص المورفولوجي، حيث يتم فحص جميع أعضاء و أجهزة الجنين للتأكد من عدم وجود تشوهات، كما يتم فحص السائل السلوي و المشيمة.

إدا كانت الفحوصات الدموية سليمة و الفحص بالصدي سليم، فإن الحمل يعتبر عاديا و لا يستلزم زيارات طبية أخرى في هذه الفترة، أما إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مضاعفات أخرى من مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري أو فقر الدم، فإن الحمل يصنف حملا خطيرا وسيتوجب زيارات أخرى، وتحاليل أخرى لتحسن الوضعية الصحية للحامل و جنينها.

3 – الفترة الثالثة في الثلاتة الأشهر الأخيرة( 7 إلى 9 اشهر)  

تكون في هذه الفترة آخر زيارة عند الطبيب الذي يقوم بفحص المرأة خصوصا الحوض و التأكد من قابلية الولادة الطبيعية كما يقوم بفحص الجنين بالصدى للتأكد من الوضعية السليمة للجنين أو إذا كانت وضعية الجنين غير ملائمة للولادة الطبيعية و تستلزم في هذه الحالة عملية قيصرية 
وفي الأخير يجب التأكيد على أن تتبع الحمل يمكن من تجنب مضاعفات خطيرة على المرأة و جنينها كما يجب التأكيد على تجنب بغض العادات الشائعة أثناء المخاض و التي تؤدي في غالب الأحيان إلى عواقب وخيمة كشرب القرفة و الزعفران ظنا انه يسرع الولادة إلا أنه قد يتسبب في نزيف حاد كما أن البخور بالحرمل يؤدي إلى نقص الأكسجين عند الجنين و اختناقه    

 
الدكتورة شهرزاد العدل / مراكش


معرض صور