عيوش -الذي اراد ان يكون رئيسا للمغرب- يفوز بجائزة طنجة السينمائية ويهديها للشواذ

الثلاثاء 9 أكتوبر 2012

عيوش -الذي اراد ان يكون رئيسا للمغرب- يفوز بجائزة طنجة السينمائية ويهديها للشواذ
اعتبر نقادٌ ان فيلم هشام عيوش الذي فاز في مهرجان طنجة هو حملة تطبيع مع الشذوذ ومحاولة ترسيخه كمعطى اجتماعي، موضحين اننا " نشهر العاهات ونمنحها الجوائز وهذا شيء يؤسف له".

وقال متتبعون ان المخرج هشام عيوش الذي كان قد صرح سابقا لاذاعة مارس انه يريد ان يصبح "رئيسا للجمهورية المغربية " قد أهدى جائزة لجنة التحكيم التي حصل عليها امس السبت في مهرجان طنجه للسينما القصيرة الى الشواذ جنسيا " في المغرب

ولم يحضر عيوش المثير للجدل حفل الختام ولكن بطل الفيلم تسلم الجائزة بالنيابة عنه وقال كلمة بالنيابة عنه : "اهدى هذه الجائزة للمثليين في المغرب لأننا هنا نعاملهم بشكل غير إنساني ولا نعترف بحقوقهم بل أن القانون يجرم المثلية ويعاقب عليها بالسجن، يكفي هذا النفاق الاجتماعي الذي نعيشه وكل انسان حر سواء كان مثليا أو لا"

وكان فيلمه الفائز بالجائزة "كيف مايقولوا" قد أثار جدلاً واسعاً عند عرضه في المهرجان حيث يتناول قصة شاب يعترف لوالده بأنه شاذ جنسيا فيقرر الأب قتل الابن
المراكشية


معرض صور