عملية حفر تؤدي الى انفجار قناة للماء بمراكش تخلق الهلع

الخميس 19 ديسمبر 2013

انفجرت  صباح يوم أمس، الخميس 18 دجنبر الجاري قناة لتوزيع الماء الصالح للشرب،نتيجة الأشغال التي يعرفها شارع المدارس التابعة لمقاطعة سيدي يوسف بن على بمراكش، 
 

وارجع شهود عيان، أسباب الانفجار المائي إلى الضغط المفرط نتيجة قوة الحفر بواسطة الجرافات و والشاحنات الضخمة المجهزة لنقل الأثربة المتبقية نتيجة عمليات الحفر.
 

ونتجت عن عملية الانفجار، انتشار واسع للمياه التي وصلت إلى الطريق المؤدية لسوق الربيع والمسبح البلدي ،مما خلف ارتباكا في عملية المرور واندهاش كبير لفائدة السكان بالمنطقة والعابرين لهده الطرقات، نتيجة البرك المائية التي غطت المنطقة.


وفي سياق متصل، أصبحت مدينة مراكش، طيلة الشهر الجاري، بمثابة ورش كبير للأشغال العمومية،حيت لا تكاد منطقة بالمدينة الحمراء، تخلو من عمليات حفر الأودية وصيانة الطرقات بعد إعادة حفرها.


وقال  متتبع للشأن المحلي ،إن عمليات إعادة هيكلة الطرقات ،شملت حتى الطرقات التي هي مازالت صالح للاستعمال وللعديد من السنين،فيما تم إغفال الطرقات التي هي في حاجة للصيانة ولم تعد صالحة للمرور بسبب كثرة الحفر والشقوق "بل ان بعض الطرقات لم يمض على صيانتها إلا سنوات قليلة وتم إعادة حفرها وتزفيتها  من جديد،ربما أن الأمر مرتبط بالفائض السنوي الذي يجب تصريفه" يقول المصدر.


فيما أرجعت مصادر أخرى،عملية الأشغال الكبرى،إلى تلميع وتسويق صورة مدينة سبعة رجال للزائر العالمي تزامنا مع احتضان مدينة مراكش للمراحل النهائية من بطولة كاس العالم للأندية البطلة والتي بالمناسبة تمكن فريق الرجاء البيضاوي من بلوغ  مباراته النهائية والتي ستجرى يوم السبت المقبل، ضد فريق بايرن ميونيخ  الألماني.


المراكشية


معرض صور