عشر سنوات للفرنسيين المتابعين بتزوير اوراق نقدية بمراكش

الخميس 26 سبتمبر 2013

عشر سنوات للفرنسيين المتابعين بتزوير اوراق نقدية بمراكش
قضت المحكمة الابتدائية بمدينة مراكش بحبس ثلاثة فرنسيين 10 سنوات سجنا مع النفاذ بتهمة حيازة وترويج عملة مزورة فيما برأت امرأتين كانتا متابعتين بالتهمة نفسها. 
 
وقال عضو من هيئة دفاع الفرنسيين الأربعاء انه "تم الحكم على الفرنسيين الثلاثة بعشر سنوات سجنا نافذا فيما برأت الزوجتين", موضحا انه "سيتم استئناف الحكم خلال 10 أيام, حسبما يتيح القانون".
 
وأوضحت هيئة الدفاع ان "فرنسيين اثنين قدما في ماي الماضي رفقة زوجتيهما الى مراكش في رحلة سياحة لثلاثة أيام من اجل زيارة أخيهما الأكبر الذي أقام في مراكش حديثا".
 
وأضاف مصدر فضل عدم ذكر اسمه "كان بحوزة الفرنسيين ثلاث ورقات مزورة من اليورو, فيما كان بحوزة الأخ المقيم في مراكش نحو 40 ورقة".
 
وحكم الفرنسيون بالفصلين 334 و335 من القانون الجنائي المغربي اللذان ينصان على انه "يعاقب بالسجن المؤبد كل من زيف أو زور أو غير أحد الأشياء الأتية: نقودا معدنية أو أوراقا نقدية متداولة قانونا بالمملكة المغربية أو الخارج".
 
واعتقلت السلطات الامنية في مدينة مراكش الفرنسيين بعد ضبط أحدهم وبحوزته أوراق نقدية مزورة.
 
وأفاد المصدر نفسه انه "تم نصب كمين لزائر فرنسي, بعدما أبلغ بائعو الهواتف النقالة في المدينة الشرطة بوجودة أوراق نقدية مزورة في حوزته, لتقوم الشرطة باعتقاله ويعترف ان له شركاء أخرين". 
المراكشية


معرض صور